أنحاء الوطن

“العمل” توضح حقيقة النسب التي تستقطعها الفضائيات وشركات الاتصال من حملات التبرعات

(أنحاء) – متابعات :-

نفت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، وجود أي نسبة يتم استقطاعها من قبل القنوات الفضائية، نظير الحملات الإعلانية الخاصة بالتبرعات للأوقاف.

وقالت الوزارة إأنه على خلفية ما تم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي حول النسب المستقطعة من الحملات الإعلانية في القنوات الفضائية لأوقاف الجمعيات التي تشرف عليها الوزارة، والنسب المستقطعة لرسائل التبرعات من قبل شركات الاتصالات، إنه يتم بعد أخذ موافقة الوزارة، الاتفاق بين الجمعية الخيرية والقناة الفضائية على مبلغ محدد يوازي ساعات البث ونشرات الدعاية والإعلان وغيرها، وفق عقد مبرم بين الطرفين.

وأوضحت أنه فيما يتعلق بالنسب المستقطعة لرسائل التبرعات من قبل شركات الاتصالات، فإن النسب التي ذكرت وتداولت غير صحيحة ومبالغ فيها، وما تحصل عليه شركات الاتصالات بالإضافة إلى الجهات المشغلة هي مقابل رسوم تكلفة خدماتها، وهي في حدود نسبة 20%، ويذهب باقي المبلغ المتبرع به إلى الجمعية الخيرية المستفيدة، لإيصالها للمستفيدين من خدمات الجمعية.

كما أشارت إلى أن شركة الاتصالات السعودية قد تنازلت عن رسوم الخدمة كاملة خلال شهر رمضان المبارك، ضمن شراكتها مع الوزارة، وذلك في إطار دعم وتمكين القطاع غير الربحي، وهو أحد مبادرات الوزارة ضمن برنامج التحول الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030.

 وتعكف الوزارة حالياً على إعادة دراسة رسوم الخدمات التي تقدم من قبل شركات الاتصالات وغيرها لحصول الجمعيات الخيرية على أعلى عائد ممكن من التبرعات بما يضمن لها أداء مهامها وتحقيق أهدافها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق