هنا و هناك

بيع ساعة تعود للرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” مقابل 1.2 مليون دولار في مزاد علني

(أنحاء) – وكالات :-

بيعت إحدى ساعات “باتيك فيليب” التي يُزعم أنها كانت مملوكة للرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” بمبلغ 1.05 مليون يورو (1.2 مليون دولار) خلال مزاد علني.

ونقلت “بلومبرج” عن دار “Monaco Legend Group” للمزادات الخميس، قولها إن الساعة بيعت لأحد المشترين الآسيويين بعد مزايدة استمرت 15 دقيقة بين ثلاثة منافسين عبر الهاتف والإنترنت، لكنها لم تفصح عن هوية المشتري.

وأشارت تقديرات “موناكو ليجند” قبل إقامة المزاد إلى بيع الساعة المدعمة بطبقة من البلاتين بنحو 1.15 مليون يورو.

ويعتقد أن الساعة تم شراؤها كهدية للرئيس الروسي من متجر في لندن خلال ديسمبر/ كانون الأول عام 2015، بحسب دار المزادات.

وسجل المتجر اسم “فلاديمير فلاديميروفيتش بوتين” –الاسم الكامل للرئيس الروسي- في شهادة المنشأ كمالك للساعة، لكن الكرملين نفى تقديمها لقائده.

وعادة ما تسجل ساعات “باتيك فيليب” مبالغ مرتفعة تتجاوز مليون دولار خلال بيعها بالمزادات العلنية، وفي مايو/ أيار الماضي بيعت إحداها مقابل 2.9 مليون دولار نظرًا لامتلاكها في السابق من قبل الإمبراطور الإثيوبي “هيلا سيلاسي”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق