أنحاء الوطن

أمير المدينة المنورة يشكر هيئة السياحة بينبع

(أنحاء) – ناصر الحسن :-

تلقت  الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمحافظة ينبع خطاب شكر وإشادة من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة وذلك لنجاح ينبع في استضافة أول فوج ضمن برنامج رحلات مابعد العمرة وتهيئة المواقع السياحية بالمحافظة وتطويرها لتكون وجهة جاذبة على مستوى منطقة المدينة المنورة ومقصد للزوار من خارج المنطقة  وتضمن الخطاب عددا من الأطروحات لدعم السياحة بالمحافظة وقدم مدير هيئة السياحة والتراث الوطني بمحافظة ينبع سامر العنيني شكره لأمير منطقة المدينة صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان  لوقوفه خلف النجاحات التي شهدتها محافظة ينبع في قطاع السياحة وقال تلك الجهود جاءت اتساقا لرؤية طموحة للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني  .

وقال العنيني إن السياحة تحتاج لأفكار طموحة وتخطيط سليم وهذا ما يتمتع به سمو رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الأمير سلطان بن سلمان مشيرا إلى أن التطور الذي تشهده سياسات وبرامج الهيئة يؤكد بوضوح نجاح تلك الجهود من سموه مضيفا أن برامج رحلات مابعد العمرة هي أحد تلك البرامج والسياسات الجديدة التي تهدف لتنشيط السياحة والاستفادة من المواقع التاريخية ومواقع التاريخ الاسلامي في التعريف بالمملكة وتراثها وبعدها الحضاري من خلال زيارات المعتمرين لمختلف مدن المملكة حسب المسارات التي حددتها الهيئة.

والمح العنيني إلى نجاح ذلك المشروع في ينبع التي استضافت أول فوج من معتمري دولة ماليزيا زاروا المحافظة وتعرفوا على أهم مكوناتها الثقافية والتراثية والسياحية، إضافة لزيارتهم عدد من المحافظات الأخرى بمنطقة المدينة المنورة .

وأثني مدير السياحة بينبع الاهتمام الكبير الذي تجده ينبع من سعادة محافظ ينبع المهندس مساعد السيلم  الذي طبق معنى الشراكة الحقيقية للجهات الحكومية مع سياحة ينبع حيث يقود وبشكل رائع فريق متنوع من مدراء الإدرات والمهتمين بالسياحة لتقديم ينبع كوجهة مهمة بخارطة السياحة على مستوى الوطن .

وتابع نتطلع لنهضة سياحية كبرى تشهدها محافظة ينبع وهذا ما سيتم بإذن الله لتوفر كل عوامل النجاح وأهمها التفاهم والتنسيق المحكم الذي يتميز به فريق عمل ينبع بقيادة سعادة المحافظ  إلى جانب المبادرات الحكومية في تنظيم فعاليات سياحية تتوافق مع توجهات هيئة السياحة ومناشطها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق