أنحاء العالم

محاكم الاحتلال تحكم بالإعدام على مقاومين أحوازيين.. وأحكام طويلة الأمد على 3 آخرين

(أنحاء) – الشيماء عبدالعزيز :-

أصدرت محكمة ما تسمى بالثورة التابعة لدولة الاحتلال في الأحواز حكما بإعدام مقاومين أحوازيين اثنين والسجن طويل الأمد لثلاثة آخرين يوم 31 أغسطس.

وقالت مصادر المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز  إن محكمة ما تسمى بالثورة في مدينة الأحواز العاصمة أصدرت يوم 31 أغسطس حكما بإعدام المقاومين الأحوازيين عبدالله عباس فرج الله  الكعبي  وقاسم عبيد الكعبي.

وأضافت المصادر أن الشعبة الأولى في محكمة ما تسمى بالثورة أصدرت هذا الحكم الجائر في ظل ظروف غامضة ودون السماح للمحكوم عليهما بالإعدام من التواصل مع ذويهم أو توكيل محامين وذلك منذ اليوم الأول لاعتقالهم في 21 أكتوبر 2015.

وأوضحت المصادر أن الحكم الصادر شمل عقوبة السجن طويلة الأمد لمدة 25 سنة على ثلاثة من المقاومين الآخرين وهم : أحمد علي الكعبي أبو فاروق، ماجد دحام الكعبي وحسن حبيب الكعبي .

وأشارت المصادر أن قائمة الحكم الجائر  تضمنت أحكاما بالسجن لمدة ثلاثة أعوام على حسن عباس الكعبي (شقيق عبدالله عباس الكعبي)، عيسى ناصر الكعبي ومجيد ماشاف الكعبي.

ولفتت أن الأسيرين عبدالله عباس وقاسم عبيد المحكوم عليهما بالإعدام مازالا  يقبعان في زنزانات المخابرات في مدينة الأحواز العاصمة بينما نقل الأسرى أحمد الكعبي، وماجد الكعبي وحسن حبيب الكعبي إلى سجن مسجد سليمان شمال شرق الأحواز العاصمة.

وتعتبر  محاكم الاحتلال كل أحوازي يقاوم الوجود الفارسي غير الشرعي على الأحواز  بأنه “محارب لله ورسوله” وهي تهمة يحكم بموجبها على المقاومين الأحوازيين بالإعدام أو السجن طويل الأمد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق