أنحاء الوطن

إحدى الشقيقتين المختطفتين أول أيام العيد تخرج عن صمتها.. وتروي تفاصيل اختطافهما وسبب إطلاق سراحهما

(أنحاء) – متابعات :-

خرجت الفتاة إريام إحدى الشقيقتين اللتين تعرضتا للاختطاف أول أيام عید الأضحى المبارك من أمام منزل أسرتهما بمحافظة بحرة في منطقة مكة المكرمة عن صمتها، لافتةً إلى أن رواية تعرضهما للاختطاف حقيقية ولم يختلقها والدها، داعيةً الجهات الأمنية لسرعة القبض على الجناة وتقديمهم للعدالة.

وروت إريام (11 عاماً)، تفاصيل الواقعة وما جرى لها هي وشقيقتها، مبينةً أنها خرجت مع أختها “سماح” لإلقاء النفايات في موقع قريب من المنزل عصر أول أيام العيد إلا أنهما فوجئتا بتوقف سيارة سوداء مظللة مقبلة من اتجاه الشرق بداخلها ثلاثة أشخاص بجانبهما ويهبط منها ملثمان ويجبراهما بالقوة على الصعود إلى السيارة.

وأضافت الفتاة إريام أن السيارة انطلقت بهما إلى استراحة في بحرة المجاهدين حيث جرى احتجازهما 4 أيام قبل تحريرهما، مشيرة إلى أن ثلاثة رجال آخرين جاءوا إلى موقع اختطافهما للتشاور مع البقية حول مصيرهما، منوهةً في الوقت نفسه إلى أن أحد الخاطفين تحدث مع أختها وقال لها إنها قريبة الشبه ببائعة آيس كريم في الحي.

ولفتت إلى أن الجناة قرروا إطلاق سراحهما بعدما جرت مكالمة بين أحدهم وطرف آخر أكد خلالها أن المختطفتين ليست لهما علاقة بمن تم استهدافهما، موضحةً أن الخاطفين تركوهما في حديقة عامة ببحرة وهربوا من المكان سريعاً، وفقاً لـ”عكاظ”.

بدوره نفى والد الفتاتين إدلاءه بأي تصريحات عن حالة ابنته “سماح” وأنها مصابة بمرض نفسي، مشدداً على ثقته الكاملة في قدرة الأجهزة الأمنية على كشف الحقائق والقبض على الجناة في أقرب وقت ممكن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق