هنا و هناك

لعشاق السفر.. 10 مدن ينصح بزيارتها عام 2018

(أنحاء) – متابعات :-

وضع خبراء مجلة (لونلي بلانيت) مدينة إشبيلية بإسبانيا في أول قائمة توصياتهم. وتلقت المدينة تعزيزاً كبيراً بعد تصوير مشاهد كثيرة من المسلسل الشهير (غيم أوف ثرونز). وعلاوة على ذلك، أصبحت هذه المدينة التي عرفت سابقاً بالازدحام الشديد، مدينة الدراجات.

بعد عقود من إهمال ديترويت، مدينة صناعة السيارات سابقاً، بدأت الإبداعات الشبابية بالظهور عندما بدأ تحويل المباني المهجورة إلى مصانع تقطير، ومتاجر دراجات هوائية، ومعارض. ووفقاً للدليل السياحي ( لونلي بلانيت)، أصبحت ديترويت وجهة سياحية مرغوبة لعشاق السفر.

يقال إن عند زيارتك لكانبرا بأستراليا، ستتعرف على الروح الأسترالية. يوجد الكثير لاستكشافه في المعرض الوطني، والمكتبة الوطنية، والنصب التذكاري للحرب الاسترالية. كما يستحق المشتل الوطني الزيارة أيضاً- حديقة تبلغ مساحتها حوالي 250 هكتار مع شبكة كبيرة من مسارات المشي، وركوب الدراجات. تتميز غاباتها الـ94 بتنوع أشجارها النادرة والمهددة بالانقراض من جميع أنحاء أستراليا والعالم.

لا تقتصر جاذبية مدينة هامبرغ الألمانية على قاعة (فيلهارموني) للحفلات الموسيقية الحديثة فحسب. وفقاً لـ(لونلي بلانيت) حققت هامبرغ مركزاً مرموقاً على قائمة الوجهات السياحية كالأفضل في أوروبا، بسبب انفتاحها، والحياة الليلة التي تتمتع بها.

كانت كاوهسيونغ، ثاني أكبر مدينة في تايوان، الوجهة السياحية الآسيوية الوحيدة في قائمة (لونلي بلاينت) لأفضل 10 مدن. مزيج حضري مع المناظر الطبيعية والمعابد التقليدية، والمقاهي، والشوارع الواسعة، والحدائق المائية، والنقل العام، وممرات الدراجات، والأماكن الثقافية.

أنتويرب في بلجيكا.. مزيج من الأناقة الكلاسيكية والحداثة. العام المقبل، ستستعرض هذه المدينة قطعها الثقافية احتفالاً بالإرث الباروكي. (أنتويرب باروك 2018) ستعرض كل شيء من روبنز، أحد أشهر فناني المدينة.

تمتد تحت السطح الحجري لمدينة ماتيرا الإيطالية، متاهة من المساكن الكهفية، والكنائس، والأديرة التي يعود تاريخها إلى أكثر من 9 آلاف سنة، مما جعلها من أقدم المدن المأهولة في العالم. وهناك العديد من الفعاليات المخططة مسبقاً لكونها عاصمة الثقافة الأوروبية لعام 2019، لذا سارع بزيارة هذه المدينة قبل تسليط الأضواء عليها.

سان خوان في بورتوريكو، المكان الذي يلتقي فيه الماضي مع الحاضر، حيث الماضي الاستعماري في المدينة ينسجم بشكل مريح مع الحضارة الناشئة. وفي أيلول / سبتمبر، ضرب إعصار (ماريا) بورتوريكو، واعتبرت أكبرعاصفة تؤثر على الجزيرة منذ 89 عاماً. لم تفلت سان خوان من غضب الإعصار، غير أن المدينة ستستعيد عافيتها وسحرها من جديد.

في غواناخواتو ..الثروة التي تنتجها طبقات الفضة المحلية قدمت سحراً خاصاً للمدينة في كنائسها المزخرفة، والبيوت الملونة، والساحات الجميلة. الجمال الطبيعي والصناعي جذب أنظار منتجي استوديوهات (بيكسار) ليتم استخدام المدينة لتجسد الحياة الحقيقية في فيلم الرسوم المتحركة (كوكو)، الذي سيحول الأنظار إلى غواناخواتو.

احتلت أوسلو، عاصمة النرويج، المركز الخامس في قائمة أفضل 10 مدن أوروبية. وسيكون عام 2018 حافلاً بالمناسبات: سيحتفل ملك النوريج والملكة بالذكرى الخمسين لزواجهما. في حين ستحتفل دار أوبرا أوسلو، أهم معالم البلد، بعيد ميلادها العاشر مع موسم احتفالي من الحفلات الموسيقية والعروض. كريسيتن شميدت/ ريم ضوا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق