أنحاء العالم

الدبلوماسية السعودية تنجح في إصدار قرار أممي لصالح مسلمي الروهينجا

(أنحاء) – متابعات :-

تمكنت جهود الدبلوماسية السعودية في إصدار قرار من الأمم المتحدة يطالب حكومة ميانمار بالوقف الفوري للانتهاكات والتجاوزات الجسيمة لحقوق الإنسان بحق مسلمي الروهينجا في ولاية راخين.

وأوضح الوفد الدائم للمملكة لدى الأمم المتحدة، أمس (الجمعة)، أن القرار الذي تبنته 135 دولة نصّ على وقف العمليات والانتهاكات العسكرية ضد أقلية الروهينجا، والسماح بدخول المساعدات الإنسانية دون عوائق إلى جميع المناطق المتضررة.

وأضاف أن القرار نصّ كذلك على تأمين عودة اللاجئين والمشردين من الروهينجا في جو من الأمان والكرامة، ومنح حقوق المواطنة الكاملة للمسلمين الروهينجا في ولاية راخين، ومنح إمكانية الوصول الكاملة دون قيود ودون مراقبة لبعثة تقصي الحقائق المشكّلة بقرار مجلس حقوق الإنسان، ومنظمات حقوق الإنسان الأخرى لرصد حالة حقوق الإنسان بشكل مستقل.

كما يؤكد القرار على ضمان الاحترام الكامل لجميع حقوق الإنسان والحريات الأساسية للأشخاص الذين ينتمون لأقلية الروهينجا، وإنهاء جميع القيود المفروضة على تحركاتهم، ومطالبة الأمين العام للأمم المتحدة بتعيين مبعوث خاص معني بميانمار، بالإضافة إلى التنفيذ الكامل لتوصيات اللجنة الاستشارية لولاية راخين لإتاحة المصالحة بين جميع الطوائف الأخرى التي تعيش في الولاية، والشروع في عملية تنمية شاملة للجميع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق