أنحاء الوطن

أب يتهم مستشفى بإجراء عملية لابنه بالخطأ بدلا من توأمه.. و”صحة الطائف” تعلّق

(أنحاء) – متابعات :-

تقدم أب لطفلين توأم بشكوى لمديرية الشؤون الصحية بمحافظة الطائف اتهم فيها الأطباء بإجراء عملية بالخطأ لأحد الطفلين وهو لا يحتاجها، فيما تركوا الآخر يعاني، حتى توفي بعد 10 أيام.

وقال الأب إنه رزق بتوأم ذكرين سلطان وماهر، بعد 35 أسبوعا من الحمل، واعتُبرا خديجين، وظلا في الحضانة بقسم الولادة الملحق بمستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي بالطائف، حيث ولدا في نفس يوم نقل المُستشفى كاملًا لمبناه الجديد بالمجمع الطبي، ونقلا بالحضانات.

وأوضح أن الأطباء أفادوه بأنهما يُعانيان من مشاكل في الأمعاء، وأن أحدهما لديه مُشكلة في القلب، كما تلقى اتصالا من الأطباء للحضور فورًا للمُستشفى، وأبلغوه وهم أطباء “القلب والجراحة والتخدير والأطفال”، بأن سلطان وضعه الصحي غير جيد ولا بد من التدخل الجراحي، فوافق على إجراء العملية، وأبلغوه بنجاحها.

وأضاف أنه بعد 10 أيام، اكتشف أن العملية أجريت للطفل الخطأ، حيث أجريت لماهر بدلا من سلطان المريض، والذي ترك هذا الأخير، حتى ساءت حالته، فأسرعوا بإجراء العملية له، إلا أنه توفي بعدها، حسب “سبق”.

من جهته، أوضح المتحدث الرسمي لصحة الطائف عبدالهادي الربيعي أن الطفلين كانا يعانيان من عيوب قلبية خلقية معقدة، وانقلاب في جميع أحشاء البطن كالكبد والطحال والأمعاء، وأصيبا معًا بالتهاب الأمعاء والكولون التنخري، وأجريت لهما عملية جراحية لاستئصال الجزء المتنخر، والتقدير المرضي لمثل هذه الحالة سيئ جدًا ‏عالميًا.

وأضاف أن التوأم الأول بقي في الحضانة 10 أيام ثم توفي، فيما لا يزال الآخر بها، ورفضت عدة مستشفيات إجراء عملية له في القلب، حتى يصل إلى وزن 3 كج، مشيرًا إلى تعليق سفر الأطباء المشرفين على الحالة، ومراجعة الملف الطبي، وأنه اتضح وجود تاريخ مرضي مشابه في العائلة، وسبق أن فقدت طفلا في نفس الوضع الطبي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق