هنا و هناك

سيارات تمتلك شعبية عالمية رغم وقوعها في خطأ التكرار

(أنحاء) – متابعات:-

تسعى بعض شركات السيارات إلى نيل إرضاء جميع العملاء بقدر الإمكان، ومن بينها “بي إم دبليو” التي تقوم بتقسيم الفئات إلى فئات فرعية، وتقسيم الفئات الفرعية إلى فئات أخرى، إلا أن ذلك يؤدي إلى وقوع الشركة في خطأ التكرار.

وقد لا تكون بي إم دبليو صانعة السيارات الوحيدة التي تقع في هذا الخطأ، فهناك شركات أخرى تفعل ذلك أيضًا، إلا أن بي إم دبليو الأكثر غزارة في الإنتاج.
 

وفي السياق ذاته نشر موقع “cheatsheet” تقريرًا يتضمن 10 سيارات تتمتع بشعبية، إلا أن إنتاجها لم يكن له داع، بسبب تطابق هذه السيارات مع أخرى قامت الشركة بإنتاجها سابقًا.
 

1- هوندا سي آر زد (Honda CR-Z)


 من الناحية النظرية تعد هذه السيارة محاولة لتجديد سيارة هوندا سي آر إكس التي كانت موجودة خلال الثمانينيات والتسعينيات، ولإحياء سيارات هوندا الرياضية الهاتشباك.
 
لكن من الناحية العملية جمعت السيارة بين بطء السيارات الهجينة وكفاءة السيارات الرياضية الهاتشباك، لذلك فإن من يبحثون عن كفاءة استهلاك الوقود سوف يفضلون هوندا سيفيك هايبرد، ومن يبحثون عن السرعة سوف يفضلون هوندا سيفيك Si.
 
وبالتالي فإن هوندا سي آر زد حاولت دمج مميزات السيارتين، لكنها لم تستفد بشكل كامل من أي منهما.
 

2- بي إم دبليو جران كوبيه


صنعت بي إم دبليو الفئة الرابعة والسادسة من هذه السيارة، في حين أن الطلب على الفئة الثالثة والخامسة لم يكن منخفضًا، لتبرير زيادة خطوط الإنتاج.
 

3- شيفروليه سونيك (Chevrolet Sonic)


ليست سيارة سيئة، لكن لا يوجد لها مكان في خط الإنتاج، فهي تقع بين سيارتي كروز سيدان وسبارك.
 
تم إنتاج فئات جيدة ومنخفضة السعر من هذه السيارة مثل سونيك آر إس هاتشباك الرياضية.
 

4- بي إم دبليو إكس4 (BMW X4)


نموذج مشابه لـ إكس 6، وأقل عملية من سيارتي الدفع الرباعي إكس 5 وإكس 3، فقد أدت محاولة الشركة لملء كل شرائح السوق إلى إنتاج الطراز الأسوأ في السيارات الكوبيه والأسوأ في سيارات الدفع الرباعي، ورغم تقلص سعة السيارة، إلا أنها لا تزال تحقق مبيعات.
 

5- بي إم دبليو الفئة الثالثة جي تي (BMW 3 Series GT)


رغم أن الفئة الثالثة من هذه السيارة كانت كافية، إلا أن الشركة أنتجت طراز الفئة الثالثة جي تي لتضيف إليه سقف سيارات الدفع الرباعي دون حاجة لاستخدامه، كما أن هذه السيارة سعرها أكثر من الفئة الثالثة بنحو 10 آلاف دولار.
 

6- بويك فيرانو (Buick Verano)


 تقترب السيارة من حجم طراز بويك ريجال للغاية، فهي أقصر منه بنحو 17 سنتيمتر فحسب، وأضيق منها بنحو 5 سنتيمترات، وبالتالي لم يكن هناك فرق كبير في الحجم يستدعي إنتاج سيارة جديدة.
 

7- فورد إيدج (Ford Edge)


رغم أن هذا الطراز من بين أفضل سيارات فورد وأكثرها تنوعًا، إلا أنه ليس له معنى لأنه يقف في المنتصف بين إسكيب وإكسبلورر، ولا يفضل معظم المشترين ذلك، ورغم هذا تباع السيارة بشكل جيد.

 

8- بورش 911 (Porsche 911)

تم إنتاج 25 طرازا جديدا من سيارة بورش 911، ولا تتسم هذه السيارة بالتصنيع المعقد فحسب، لكنها أيضًا تتضمن العديد من الطرازات المتشابهة التي يمكن إيقاف إنتاجها بسهولة دون أن يثير ذلك اعتراض أحد.
 

9- تويوتا سيكويا


تقدم شركة تويوتا العديد من أنواع سيارات الدفع الرباعي، فهناك السيارات المناسبة للأسر مثل هايلاندر و4 رانر، وسيارات الدفع الرباعي للسير على الصخور مثل لاند كروزر التي تقترب في جودتها من سيارة مرسيدس بنز، وبالمقارنة مع هذه السيارات لا تقدم سيكويا مزايا مختلفة تستلزم إنتاجها.

10- هيونداي أزيرا (Hyundai Azera)


ظلت أزيرا طرازا أساسيا في خط إنتاج هيونداي لفترة من الزمن قبل إنتاج جينيسيس وسوناتا، إلا أنها لم تعد سيارة مميزة بعد إنتاجهما.
 
ويزيد سعر أزيرا عن سوناتا بـ 14 ألف دولار، بينما يقل عن جينيسيس بـ 4 آلاف دولار، مما يعني أن السيارة تؤثر على مبيعات جينيسيس التي تفوقها في الإمكانيات التكنولوجية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق