أنحاء الوطن

نزع صمام قنبلة وتوفي إثر انفجارها

(أنحاء) – متابعات:-

توفي شاب روسي، إثر انفجار قنبلة يدوية، داخل سيارته في واقعة غريبة رجح مسؤولون أمنيون أن تكون حادثة وليس انتحارًا.

ووقعت الحادثة بعد أن نزع الشاب الروسي صمام أمان القنبلة، وأرسل عدة صور إلى أصدقائه عبر الإنترنت قبل نزع صمام القنبلة وبعده.

والشاب الروسي الضحية هو ألكسندر ساشا شيشيك، ويبلغ من العمر 26 عاما، وظهرت صورته قتيلا في سيارته، ومضرجا في دمائه، وتحديدا نصفه الأسفل، وذلك عقب انفجار القنبلة اليدوية التي بث صورتها، بحسب ما نقلت “العربية نت” عن “ديلي ميل” البريطانية، الثلاثاء.

وعندما شاهد أحد أصدقاء الشاب الروسي صمام الأمان منزوعا من القنبلة، أرسل إليه على الفور: “أين أنت؟ هل أنت بخير؟ اسمع، لا تفعل أشياء غبية”. ورد الشاب الروسي برسالة غامضة: “الأمر يعتمد على مدى فهمك”.

وبعد لحظات انفجرت القنبلة ولقي الشاب حتفه. وقالت الشرطة الروسية إنه ربما اعتقد أن القنبلة لن تنفجر ما لم يلقها أرضا.

واعتبرت الشرطة الواقعة بمثابة حادث لحين استكمال التحقيقات، مشيرة إلى أن مشاركته لصور القنبلة لا تعكس رغبته في الانتحار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق