أنحاء الوطن

طالبات جامعة دار الحكمة يبدعن فى مسابقة “هاكاثون” ويحرزن المركز الرابع

(أنحاء) – جدة – المها الشهري : ــ

أحرزت جامعة دار الحكمة للطالبات المركز الرابع في مسابقة «هاكاثون» والتي أُقيمت مؤخراً على هامش مؤتمر أمن المعلومات السنوي الثاني 2017 في مدينة الرياض وبمشاركة 64 طالبا وطالبة من المتخصصين في تقنية المعلومات، مثلوا 10 جامعات من مختلف مناطق المملكة.

وأعربت الدكتورة سهير القرشي، مديرة جامعة دار الحكمة للبنات بجدة عن سعادتها بالفوزبالمركز الرابع فى هذة المسابقة مشيرةً إلى أن طالبات جامعة دار الحكمة أظهرن قدرات تقنية عالية تبرز القدرات الوطنية الشابة في مجال أمن المعلومات، وقدرتهن على وضع حلول تقنية عالية لمجابهة أعمال الهاكر التخريبية. وتوجهت بالشكر إلى الجهات المنظمة والداعمة على منح الطالبات فرصة الاشنراك بالمسابقة، والذي من خلالها حققن هدفهن في تحويل مشروعهن إلى تطبيق إلكتروني.

وبكل فخر قالت الدكتورة سهير: ” إننا كنا الجامعة النسائية الوحيدة ضمن الفرق الفائزة وهذا إنجاز بحد ذاته ونشعر بالفخر والاعتزاز على هذة التجربة، ونتطلع إلى رؤية المزيد من الإنجازات من الطالبات في المستقبل، متمنية لهن جميعاً أن يصبحن رائدات أعمال ومطورات برامج وتطبيقات.”

وأضافت أن فكرة المسابقة كانت عن الاستفادة من الطالبات في التصدي للهجمات الإلكترونية اللذي لاقى تقدير لجنة التحكيم كما استفدن الطالبات من شبكة العمل بينهن ، التي ستثبت أنها ذات قيمة عالية في مستقبلهن المهني.

وأضافت عميدة شئون الطالبات بجامعة دار الحكمة الدكتورة سناء صالح عسكول, عن برامج الجامعة اللامنهجية ومن ضمنها الاشتراك في المسابقات المحلية والعالمية وما تحدثه هذه المسابقات من أثر على الطالبات سواء على المستوى الأكاديمي او الشخصي والتي تحرص الجامعة على تشجيع وتحفيز الطالبات لجعل هذه الأنشطة جزء رئيسي من حياة الطالبة الجامعية ويعد حصول طالبات الجامعة على المركز الرابع وهو الفريق الوحيد الفائز من الفتيات ماهو الا تأكيدا على دور الجامعة في تحفيز الطالبات ليكن جزء من الحياة العملية قبل تخرجهن.

وضم الفريق الفائز بجائزة المركز الرابع والحاصل علي مبلغ 30 الف ريال، كلاً من الطالبات سارة العماري ,زينة رضوان ,ورويدة الحداد ,ايلاف شاه وايمان محمد.

الجدير بالذكر أن “الهاكاثون” هي مسابقة ديناميكية مجانية، تستهدف طلبة الجامعات السعودية الحكومية والأهلية، وتعمل كمنصة لإلهامهم، واستغلال مواهبهم التقنيةّ من خلال مسابقة يحاولون من خلالها اختراق نموذج لمدينة ذكية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق