التكنولوجيا

تركي بن سعود: توطين 50 % من الإنفاق العسكري في 2030

(أنحاء) – متابعات : ــ

أكد رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية الأمير تركي بن سعود بن محمد آل سعود، أن انعقاد المؤتمر الدولي الخامس للحرب الإلكترونية والمعرض المصاحب له، يأتي لتمكين المتخصصين والمهتمين من التعرف على أحدث التطورات في مجال تقنيات الحرب الإلكترونية والرادار، موضحا أن من مستهدفات رؤية 2030 زيادة المحتوى المحلي التقني وتوطين 50 % من الإنفاق العسكري، مما يستلزم تضافر الجهود لتحقيق هذا الهدف.

وقال في كلمته خلال افتتاح المؤتمر أمس (الثلاثاء)، إن المؤتمر الذي تنظمه وزارة الدفاع ومدينة العلوم والتقنية، يعقد إنفاذا لتوجيه ولي العهد، باستمرار التعاون بينهما في تنظيم المؤتمرات والندوات في هذا المجال.

من جانبه، أكد رئيس هيئة الأركان العامة الفريق الأول الركن عبدالرحمن البنيان، أهمية الحرب الإلكترونية، ودورها في رفع الكفاءة القتالية لأية قوة عسكرية.

ويتطرق المؤتمر إلى العديد من المحاور ذات العلاقة بتقنيات الحرب الإلكترونية والرادار، منها استخبارات الإشارة، وعمليات المعلومات ومعالجة إشارات ومعلومات الرادار، ومستوى التقدم في حلول الحرب الإلكترونية للبحرية، ورادارات التصوير الجوي، وأداء الرادارات في الطائرات دون طيار.

ويصاحب المؤتمر معرض متخصص لعرض أحدث ما تم إنتاجه في مجال تقنيات الحرب الإلكترونية والرادار، وتدشين نظام لإدارة قواعد بيانات الحرب الإلكترونية، تم بناؤه وتطويره بأيدٍ سعودية بالتعاون بين وزارة الدفاع ممثلة بإدارة الحرب الإلكترونية، ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية ممثلة بالمركز الوطني لتقنية المستشعرات الدفاعية، وكذلك تدشين الشركة السعودية للإلكترونيات الدفاعية SADEC التي تم إنشاؤها بموجب اتفاقية تم توقيعها عام 2015.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق