هنا و هناك

بطاقة صعود الطائرة تكشف أسرارك

(أنحاء) – متابعات : ــ

ينصح الخبراء في قطاع أمن المعلومات المسافرين بأن يتخلص كل مسافر من بطاقة صعوده إلى الطائرة فور انتهاء رحلته، وعدم تصويرها ليشارك المتابعين له في مواقع التواصل الاجتماعي.

فمن يتباهى ويتفاخر بركوبه على متن درجة الأعمال أو الأولى ويقوم بنشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، فهو يتيح بذلك معلومات مجانية للأشخاص المحترفين في التقنية والتقاط هذه المعلومات عبر الباركود الموجود في البطاقة.

وكشف محمد السريعي الباحث الأمني والمختص في أمن المعلومات ومكافحة الجرائم الإلكترونية لـ”الرياض” أن البطاقة التي يحملها المسافر بين يديه ليصعد إلى الطائرة، تحمل معلومات أكثر مما يتصور، فهي تتضمن ليس فقط الاسم والوجهة والوقت عبر رمز الحجز أو الباركود”الرمز الإلكتروني”، بل تتيح كذلك الوصول إلى معلومات سرية شخصية، فتتيح هذه البطاقة إمكانية تغيير أو إلغاء الحجز وحتى عدد الأمتعة المسلمة للشحن، علاوة على معرفة مكان جلوسه وعدد التذاكر التي استعملها والدرجات التي كوفئ بها في برنامج “المسافر الدائم”.

ونصح السريعي كافة المسافرين بالاحتفاظ ببطاقة صعود الطائرة وعدم رميها، وإتلافها فور انتهاء الرحلة والوصول إلى الوجهة، وعدم تصويرها في مواقع التواصل الاجتماعي لمنع انتهاك الخصوصية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق