أنحاء الوطن

تعرّف على قصة سعودية التحقت بمكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي

(أنحاء) – متابعات :-

روت مبتعثة سعودية تدعى نادين السياط قصة عملها كمتدربة في مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي الـ”FBI”، بعدما سافرت إلى الولايات المتحدة ودرست في تخصص “العدالة الجنائية”.

وقالت السياط إنها كانت تحلم منذ الطفولة بأن تكون شرطية وكانت تجذبها كثيراً البذلة العسكرية والأفلام البوليسية، ولكن لم تكن تخصصات القطاع الأمني متاحة للفتيات حينما تخرجت في الثانوية العامة.

وأضافت أنها درست إدارة الأعمال بجامعة الملك سعود، ومارست العمل الإداري في القطاع الخاص والحكومي لبضع سنوات، ولكنها لم تجد نفسها به؛ فقررت الاستقالة وسافرت إلى الولايات المتحدة الأمريكية في بعثة تعليمية لاستكمال دراسة الماجستير، واختارت تخصص “العدالة الجنائية” لتحقيق حلم طفولتها من خلاله.

وأوضحت نادين أنها تدربت مع الشرطة الأمريكية في ولاية كلورادو لمدة أربعة أشهر تنقلت خلالها بين إدارة التحقيق ودوريات الشرطة ومعمل الأدلة الجنائية، وكان ذلك خلال الفصل الدراسي الثاني لعام 2014، ومن ثَمَّ تطوعت لدى نفس فرع الشرطة لمدة شهرين خلال إجازة الصيف.

وأشارت إلى أن فترة تدريبها امتدت لستة أشهر، وتنوَّع تدريبها ما بين العمل المكتبي والميداني، حضرت خلاله عدة جلسات تحقيق مع متهمين وشهود، واستقلَّت دوريات الشرطة، واستلمت بلاغات وحضرت مواقع الجرائم، بالإضافة إلى عملها في معمل الأدلة الجنائية والتعامل معها وربطها بجلسات التحقيق.

ونوَّهت السياط إلى أنها شعرت ببعض الاستغراب من عدد من زملائها بالجامعة أثناء فترة التدريب، وبعض المتهمين الذين واجهتهم خلال التدريب الميداني، إلا أنها لم تتأثر بذلك، وفقاً لـ”العربية.نت”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. بالتوفيق المملكه تحتاج إلى هذه الكفاءة والخبرة ربي يسعدك بالدارين تاج للرأس
    التخصص نادر أو شبه معدوم ✋❤☺

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق