أنحاء الوطن

نجاح عملية نادرة لتوسيع الصمام الأورطي لجنين في رحم الأم بمركز الأمير سلطان لأمراض وجراحة القلب

(أنحاء) – ناصر الحسن :-

حققت الإدارة العامة للخدمات الطبية للقوات المسلحة، إنجازاً طبياً جديداً للمرة الثانية تمثل في إجراء فريق طبي بمركز الأمير سلطان لمعالجة أمراض وجراحة القلب ومستشفى النساء والولادة بمدينة الأمير سلطان الطبية العسكرية بالرياض عملية نادرة على مستوى العالم بعمل قسطرة لتوسيع الصمام الأورطي لجنين في رحم الأم وتكللت بالنجاح ولله الحمد.

من جانبه، استقبل مدير عام الإدارة العامة للخدمات الطبية للقوات المسلحة اللواء الدكتور / سليمان بن محمد المالك الفريق، الطبي المشارك بإجراء هذه العملية احتفاء بهذا الإنجاز الطبي العالمي، ناقلاً لهم شكر ومباركة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع على هذا الإنجاز، ومؤكداً بأن تحقيق هذا النجاح يأتي نتاجاً لما يتلقونه من دعم وتوجيه من سمو ولي العهد – يحفظه الله.

يذكر أن الفريق الطبي السعودي المشارك بهذه العملية، يتكون من استشاريين من أطباء قلب الأطفال وأطباء النساء والولادة، وهم: الدكتور عاطف حبش السحاري، الدكتورة ميرنا محمد عطية، الدكتور طارق بن سليمان مؤمنة، الدكتورة مها بنت سالم الركف، الدكتور أسامة بن محمد التويجري، والفني أحمد بن فاضل العنزي.

تم إجراء العملية في مبنى البرج الجراحي ( 4 ) والمخصص لمستشفى النساء والولادة والمجهز بأحدث التقنيات والمعدات الطبية.

من جهته، أوضح المدير العام التنفيذي لمدينة الأمير سلطان الطبية العسكرية اللواء الطبيب سعود بن عثمان الشلاش، بأن إجراء مثل هذه العمليات يأتي امتداداً للعديد من العمليات الجراحية النادرة والمعقدة والمتقدمة في مختلف المجالات الطبية التي أجريت بالمدينة مؤخراً والتي تتوافر بها الكوادر الطبية المتخصصة والتجهيزات والتقنيات الحديثة التي تساهم في تقديم أرقى الخدمات العلاجية للمرضى مما جعل من المدينة مرجعاً طبياً ومركزاً للأبحاث المتقدمة في العديد من التخصصات الطبية على مستوى المنطقة.

من جانبه، أوضح مدير مركز الأمير سلطان لمعالجة أمراض وجراحة القلب للقوات المسلحة اللواء الطبيب خلف بن علي الخلف بأن إجراء هذه العملية لعلاج مشكلة الضيق الشديد بالصمام الأورطي وقصور أداء عضلة البطين الأيسر من قلب الجنين، مبيناً بأن إجراء هذه العملية والنادرة على مستوى العالم تم عن طريق إدخال إبرة خاصة وبالون في اتجاه البطين الأيسر والصمام الأورطي لقلب الجنين لتوسعته تحت إرشاد الأشعة التلفزيونية للوصول لقلب الجنين في شهره السادس داخل الرحم بواسطة تخدير موضعي للأم والجنين وتم إخضاع الجنين والأم للملاحظة خلال 12 ساعة الأولى بعد انتهاء العملية للتأكد من استقرار الحالة وعدم حدوث أي مضاعفات على الجنين والأم عن طريق أشعة القلب التلفزيونية وتم ولله الحمد نجاح هذه العملية دون أي مضاعفات.

ويعتبر مركز الأمير سلطان لمعالجة أمراض وجراحة القلب للقوات المسلحة التابع للإدارة العامة للخدمات الطبية للقوات المسلحة، أحد أهم المراكز الرائدة والمتخصصة في مجالات معالجة أمراض وجراحة القلب بما يمتلكه من إمكانات طبية وتقنية متطورة وكوادر مؤهلة ومدربة على درجة عالية من الاحترافية والمهنية الطبية وبمعايير عالمية، حيث بلغ عدد عمليات القسطرة القلبية في المركز في عام 2017 م أكثر من 5268 للأطفال والكبار، وعدد جراحات القلب لعام 2017 م 1146 للأطفال والكبار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق