أنحاء الوطن

طفل الأحساء الشجاع ينقذ طفلة من الموت حرقًا بعد أن تركها أهلها وحيدة داخل سيارة

(أنحاء) – متابعات : ــ

أظهر طفل صغير يبلغ من العمر 11 عاما، جسارة وشجاعة كبيرة، عندما تمكن من إنقاذ طفلة صغيرة من الموت احتراقا داخل إحدى السيارات بالأحساء.

وروى الطفل معاذ عبد الله الجمعان؛ التلميذ بالصف الخامس بمدرسة أبي دجانة الابتدائية بالهفوف، تفاصيل الواقعة، مؤكدا أنه خرج حاملا كرته للعب مع صديقه، وقبل وصوله إلى منزله شاهد ألسنة اللهب تخرج من إحدى السيارات.

وقال، وفقا لـ”اليوم”، إنه توجه مسرعا نحوها، وفتح الباب الخلفي فوجد نيرانا لا يعرف مصدرها فيما يتصاعد الدخان، وفوجئ بطفلة صغيرة وحدها داخل السيارة ولم ينتبه لها أحد، فقام بسحبها على الفور وأخرجها من السيارة، وقام بإطفاء الحريق، لافتا إلى أنه تعرض لبعض الحروق في يده أثناء إنقاذه للطفلة.

وأوضح أنه لم يشعر بالآلام في يده إلا بعد الانتهاء من إطفاء الحريق بعد أن ذهب باكيا إلى منزله من شدة الألم، لكن والدته الممرضة السابقة أسعفته وتعرفت على القصة.

وأعرب والد معاذ عن سعادته بشجاعة نجله وموقفه البطولي في إنقاذ طفلة صغيرة قبل أن يصيبها الأذى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق