أنحاء الوطن

“جزائية الرياض” تقضي بالقتل تعزيرا لمواطن من عناصر “كتيبة تاروت”

(أنحاء) – متابعات :-

أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة بالرياض، حكما ابتدائيا بحق متهم يقضي بقتله تعزيرا لقيامه بحيازة ورمي قنابل “المولوتوف” الحارقة على رجال الأمن والتحاقه بخلية إرهابية تسمى كتيبة “التاروت” والتي تهدف لزعزعة الأمن الداخلي.

ووفقا لمنطوق الحكم فإنه تمت إدانة مواطن بانضمامه إلى خلية إرهابية تحمل اسم (كتيبة تاروت ) يتزعمها كل من الهالك باسم القديحي والهالك ميثم القديحى، والتستر عليهما، حيث تهدف الخلية إلى استهداف رجال الأمن فيه بقصد قتلهم وترويعهم، والاعتداء على الممتلكات العامة، والقيام بأعمال التخريب والفوضى وإعاقة الطريق والسعي لإحداث الفتنة والفرقة والانقسام في البلاد.

وذكر القاضي أن المدعى عليه قام كذلك بحيازة ورمي قنابل (المولوتوف) الحارقة على رجال الأمن بقصد ترويعهم، ومسح الطريق بسيارته لعدد من المطلوبين لتمكينهم من إطلاق النار على مركز شرطة تاروت بقصد قتلهم وترويعهم، ومشاركته مع عدد من الهالكين والمطلوبين في تجمعات مثيري الشغب في محافظة القطيف وترديد الهتافات المناوئة للدولة.

وأضاف أن المتهم قام بتعطيل الطريق عن المارة بحرق الإطارات بهدف استدراج رجال الأمن تمهيداً لاستهدافهم بقنابل (المولوتوف) بقصد قتلهم وترويعهم، وتمكينه أحد الأشخاص من استخدام سيارته لأجل استهداف مركز شرطة تاروت بقنابل (المولوتوف)، واستخدامها في توصيل المطلوبين أمنياً.

وفي هذا السياق، قرّرت المحكمة درء حد الحرابة عن المدعى عليه لرجوعه عن اعترافه، ولشناعة ما أقدم عليه المدعى عليه فقد قرّرت المحكمة قتله تعزيراً، ورد طلب المدعي العام تطبيق العقوبات المنظمة كون القتل يحيط بما دونه، ومصادرة السيارة العائدة له.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق