أنحاء الوطن

انطلاق الورشة الـ 15 للجمعية السعودية للطب الوراثي الخميس القادم بالرياض

(أنحاء) – ناصر الحسن :-

تعقد الجمعية السعودية للطب الوراثي ورشتها الـ 15 لمناقشة الجديد في الأمراض الوراثية وذلك في تمام الساعة الثامنة من صباح يوم الخميس القادم الأول من مارس وحتى الخامسة عصراً بقاعة مكارم بفندق ماريوت بالرياض، وتواصل الورشة سلسلة من أهم الورش العلمية التي تحرص الجمعية على إقامتها في مناطق المملكة، ويحضر الورشة أكثر من 300 مختص وعالم في مجال الوراثة من السعودية وخارجها.

ونوه الدكتور زهير رهبيني رئيس الجمعية السعودية للطب الوراثي إلى أهمية الورشة ، مشيراً إلى  حداثة مواضيعها بالنسبة لما يطرح من مواضيع طبية حديثة وذلك ضمن استراتيجية الجمعية لزيادة الوعي والعلم بالإمراض الوراثية ، وإتاحة الفرصة لرواد الطب الوراثي لتبادل الرؤى والمفاهيم المعاصرة في المجال ، واستعراض آخر التطورات والابتكارات وأحدث الاتجاهات والتقنيات والتطبيقات الإكلينيكية في شتى مجالات علم الوراثة الطبية بالإضافة إلى تنسيق الممارسة الطبية للوراثة وإثراء البحث العلمي والتواصل التوعوي والمهني والاجتماعي بين الأطباء.

من جهته أشار رئيس اللجنة العلمية والمنظمة اختصاصي علم الوراثة الجزيئية بمستشفى الملك فيصل التخصصي الدكتور محمد الحامد إلى اعتماد ساعات الورشة من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية ، مضيفاً أن أكثر من 15 ورقة عمل تتناول المواضيع التقنية الحديثة في تشخيص الأمراض الوراثية والتي تشمل الفحص الشامل للمورثات على اختلاف أنواعها والفوارق بينها ، وميزاتها ،وسلبياتها ،فيما سيكون المتحدثون في المؤتمر من البارزين في مجال الوراثة من داخل المملكة وخارجها ، كما تناقش الورشة مواضيع موازية لمجال الوراثة ومنها الأبحاث والأخلاقيات الطبية في الفحص الوراثي وغيرها من الضوابط والمعايير في الفحص ومعرفة الطفرات الجديدة عند السعوديين ، واستعمال مثل هذه التقنية في التشخيصات اليومية للأمراض المختلفة الوراثية ، والمعلومات الطبية، والاحصاءات الوراثية .

وأشار “الحامد” إلى أن الورشة تعد فرصة علمية كبيرة مواتية للمهتمين والمختصين والعاملين في المجال الصحي للأمراض الوراثية بالمنطقة، والتي ستثري الكثير من المعلومات بالنسبة لهم، كما تشكل الورشة فرصة للباحثين من الأطباء الناشئين وأصحاب الخبرة لاستنباط واستعراض المعلومات المتخصصة والمستجدات التي يمكن أن تفيد مقدمي الرعاية الصحية خلال الممارسة في مستقبلهم المهني.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق