ثقافة وفنونفيديو

فيديو | إبداع شاب سعودي في صناعة مكياج المؤثرات السينمائية يقوده للمشاركة في فيلم الملك فيصل

(أنحاء) – متابعات : ــ

تمكن الشاب السعودي فارس المعيلي (28 عاما)، من تطوير هوايته في صناعة مكياج المؤثرات السينمائية، وتوجت مهارته باختياره للمشاركة ضمن طاقم عمل فيلم الملك فيصل (ولد ملكا)، والذي تنتجه هوليود.

وروى المعيلي، كيف قاده شغفه بأفلام العرب إلى تطوير هوايته في صناعة مجسمات لأجزاء بشرية وأطراف وأذرع مقطوعة وجروح غائرة، وعمل مكياج شخصيات الزومبي بمهارة كتلك أو تفوق التي تشاهد في الأفلام الأجنبية.

وأوضح المعيلي وفقا لـ”العربية”، أن هوايته بدأت قبل 7 أعوام وكان أول عمل له هو رأس مطعون بقلم، لافتا إلى أنه بذل جهدا كبيرا لاحتراف ذلك العمل حيث ظل يتعمق كثيرا في قراءة كتب الطب المتخصصة في الجانب التشريحي لجسم الإنسان وطبقات الجلد وألوانها.

ورغم تخصص المعيلي في اللغة الإنجليزية إلا أن خياله الواسع ومحاولة التفرد قاده لاحتراف ذلك العمل الذي يصفه أنه مكلف من الناحية المادية ويستغرق وقتا طويلا لتنفيذه.

وأشار إلى أن أكثر ما يزعجه هو عدم توافر المنتجات التي يستخدمها في السوق المحلي، ويضطر لطلبها من الخارج لكنه يصطدم أيضا في الجمارك عن سبب جلب تلك المواد الغريبة.

وكشف عن تعرضه لحالة إحباط جراء تواصله الدائم مع صناع الدراما المحلية الذين لا يريدون عملا احترافيا في أعمالهم ويكتفون بالطرق البدائية في إخراج الجروح أو غيره بصبغ الألوان، كما أنه صدم أيضا عندما تواصل مع جمعية الثقافة والفنون على حسابها بـ”تويتر” للاستفسار عن دورات في المجال فتم حظر حسابه.

وبين المعيلي أن صناع فيلم الملك فيصل أشادوا بموهبته ومنحوه الفرصة للمشاركة في العمل، معربا عن أمله أن تتيح السينما السعودية للشباب فرص العمل لتقديم إبداعاتهم وإنشاء معهد متخصص في المؤثرات السينمائية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق