أنحاء الوطن

“الصدفة” تقود أسرة طفل الليث الهارب إلى العثور عليه بعد اختفاء 3 أيام.. ووالده يروي تفاصيل مثيرة لفترة غيابه

(أنحاء) – متابعات : ــ

أعلنت أسرة طفل محافظة الليث الذي هرب بسيارة والده عن عثورها عليه نائما داخل المركبة على طريق الجموم شمال مكة المكرمة، وذلك بعد 3 أيام من الاختفاء.

وقادت الصدفة عم الطفل إلى العثور عليه، أثناء ذهابه اليوم (الأحد) لإيصال أبنائه للمدرسة، حيث شاهد سيارة من نوع “هايلكس غمارتين” متوقفة على جانب الطريق، ومواصفاتها كسيارة شقيقه المفقودة من محافظة الليث وكان بابها مفتوحا، فتوقف ووجد الطفل نائما داخلها، فأيقظه وقام باصطحابه معه للمنزل.

وأوضحت الأسرة وفقا لـ”سبق” أن عم الطفل قام بالاتصال على والده وأبلغه بالعثور على نجله وهو بصحة جيدة، فيما اتجه الوالد لمنزل شقيقه لإحضاره.

من جانبه، أوضح والد الطفل أن نجله بعد هروبه بالسيارة من قرية الشاقة منتصف ليل الخميس الماضي، اتجه مباشرة إلى منتزه العين الحارة شرق الليث حتى قرابة الفجر ثم غادر بعدها إلى جدة ، وهناك بدأ في مزاولة مهنة “الكدادة” لتوفير قيمة الوقود، حيث كان يقوم بتحميل الركاب داخل محافظة جدة.

وأشار إلى أن الطفل قام بعدها بإيصال أحد الركاب لمحافظة الطائف ثم اتجه لمنتزه الردف حيث نام إحدى الليالي هناك، وغادر محافظة الطائف مساء أمس عائدا إلى محافظة جدة عن طريق السيل، وبعد أن سلك طريق الجموم غلبه النعاس مما اضطره للتوقف على جانب الطريق والنوم بداخل السيارة.

ولفت إلى أن نجله بدا ضعيفا، حيث لم يتناول الطعام ليومين، وكان يكتفي فقط بشرب الماء من أجل توفير ما يحصل عليه لوقود السيارة، مشيرا إلى أنه لم يكن يرغب في العودة مجددا إلى أسرته.

وأعرب الوالد عن تعجبه من قيادة نجله البالغ من العمر 13 عاما للسيارة طوال الأيام الثلاثة ومن محافظة إلى أخرى دون استيقافه من قبل أي نقطة تفتيش.

وكان طفل الليث هرب حينما كان برفقة والده في أحد مواقع بيع الشاي بقرية الوسقة جنوب محافظة الليث، وعند الساعة 12 مساء استقل سيارة والده ثم غادر الموقع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق