أنحاء الوطن

اتهامات لمستشفى بعسير بالتسبب في وفاة شاب ومنع أسرته من الاطلاع على تقاريره الطبية.. و”الصحة” تحقق

أنحاء – متابعات : ــ

تقدمت أسرة مواطن شاب متوفى بشكوى إلى وزارة الصحة والجهات المعنية تتهم فيها مستشفى عسير المركزي بالتسبب في وفاة نجلهم نتيجة خطأ طبي.

وأوضحت أسرة الشاب عبد الله يحيى آل مفرح (29 عاما)، أن إدارة المستشفى ترفض تزويدهم بتقرير طبي للحالة يوضح أسباب الوفاة، رغم تقدمهم بعدة شكاوى لبعض الجهات لكشف ملابسات الواقعة.

وقال خالد يحيى آل مفرح، شقيق الشاب المتوفى، وفقا لـ”الوطن”، إن تفاصيل الواقعة تعود إلى حادث مروري تعرض له شقيقه في 20 من شهر شعبان الماضي، نقل على أثره لمستشفى عسير المركزي.

ووصف آل مفرح استقبال الحالة في المستشفى بـ”السيئ” خاصة مع تأخر الطبيب المختص في الوصول، لافتا إلى أنه تم تشخيص الحالة وتبين وجود كسر بالظهر ونزيف بالرئة، كما حضر إخصائي أشعة وأبلغهم بضرورة أخذه للغرفة لعمل أشعة لكنه تراجع عن ذلك بحجة أنه لا حاجة لها، حيث إن طبيب المخ والأعصاب قرر إجراء عملية.

وبين أن شقيقه دخل غرفة العمليات الساعة الواحدة ظهرا وكان وقتها يتنفس بشكل طبيعي ويعي ويتكلم بنسبة 100%، لكن بعد ساعة فاجأتهم المستشفى بإلغاء العملية دون سبب، لافتا إلى أنه رغم ذلك فقد خرج شقيقهم من غرفة العمليات في الساعة الخامسة.

وأشار إلى أنه عند استقبال الحالة بالعناية المركزة كان وضعه متدهورا، فيما بدا التوتر على الطاقم الطبي، ووقتها وجد شقيقه فاقدا للوعي تماما.

وأكد آل مفرح أنه تبين للأسرة بشهادة أحد منسوبي المستشفى أن شقيقهم تعرض لخطأ طبي، لكن المستشفى رفضت الإفادة بأي تقرير حتى توفي الشاب في الثاني من رمضان، دون الكشف عن أسباب الوفاة أو إعطائهم تقريرا طبيا، مطالبا بالتحقيق في الأمر وكشف ملابساته.

من جانبها، قالت الشؤون الصحية بمنطقة عسير، إن مديرها الدكتور محمد الهبدان وجه بتشكيل لجنة للتحقيق في شكوى المواطن والتحفظ على الملف الطبي ومراجعة جميع الإجراءات التي تم اتخاذها منذ استقبال الحالة حتى وفاته، كما تم تحويل كامل أوراق القضية إلى الهيئة الصحية الشرعية للفصل فيها، كونها حالة وفاة بحكم الاختصاص.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق