الرأيكتاب أنحاء

بيان سلطان بن سحيم

يا أهل قطر الأحرار، لقد أصبحت دولتكم لكم بعد أن كانت للدخلاء، وعادت ثرواتكم إلى خزائنكم بعد أن نهبها الأراذل، وأصبح قراركم في يد حاكمكم وفي يدكم بعد أن كان مصيركم معلقا على نزوة غادر او مكيدة متآمر او أطماع عميل او تسلط خيال مآتة.

يا اهل قطر الأحرار، لقد عاشت قطر خلال العقدين الماضيين أسوأ أيامها، فأصبحت “كعبة المضيوم” وكرا للمجرمين، ومركزا لتمويل الإرهاب، ومنبرا لتصدير الفتنة، ومثالا للخيانة واللؤم والجشع، لتكون قطر أي شيء إلا قطر.

يا أهل قطر الأحرار، لقد طوينا صفحة سوداء حين أنهينا حكم القلوب الكريهة والغرف المظلمة، ومن هذه اللحظة تبدأ مسيرة التصحيح والتغيير والبناء، وشعارها هو: قطر أولا والخليج دائما.

يا أهل قطر الأحرار، لم تكن بلادنا يوما فارسية أو صهيونية أو طورانية، ولن تكون، قطر عربية. ولم تكن بلادنا يوما إخوانية أو داعشية، ولن تكون، قطر مسلمة. لذلك حين تحكم بنا من تنكر لتاريخنا وهويتنا ومحيطنا، كان مصيره الهاوية، والحمد لله وحده الذي سخر لنا جيرانا مخلصين كان حرصهم علينا أكبر من حرص بعض منا ليسوا منا.

يا أهل قطر الأحرار، لقد عاد وطنكم إلى نفسه وتجاوز الواقع المشين إلى الماضي المجيد والحاضر الواعد والمستقبل المشرق، وأعدكم بقلوب خضراء وأياد بيضاء، واحترام الذات، وأن تكون بلادنا من رموز الرقي والتحضر في هذا العالم الواحد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق