رياضة

بي إن تتخطى الخطوط الحمراء وتتحدى الفيفا

أنحاء – بدر سابق : ــ

تجاوزت قنوات بي ان سبورت الرياضية الخطوط الحمراء .. واستغلت مناسبة كأس العالم لاهداف سياسية بحتة.. فخلطت بين الرياضة والسياسة عبر منح الضوء الاخضر لمحلليها الرياضيين للاسقاط على دول مجاورة والتدخل في سياساتها بما يتعارض تعارضا كاملا مع تحذيرات فيفا وخطوطها الحمراء التي تمنع اي استغلال للرياضة للدخول في امور دينية او سياسية او اي شيء يمس الشؤون الداخلية للاخرين.

فعلى اثر تصاعد لغة النزاع بين بي ان سبورت وقنوات بي اوت .. يبدو ان القائمين على قنوات بي ان لم يجدوا وسيلة للاساءة الى المملكة العربية السعودية الا عبر محلليها الرياضيين .. تارة عبر التشفي بهزيمة المنتخب السعودي في مباراة الافتتاح امام روسيا وتارة بالتطرق  الى اسماء شخصيات سياسية سعودية معروفة.

كل هذه الممارسات تتنافى مع العقد المبرم مع الاتحاد الدولي (الفيفا) والذي يلزم الناقل بعدم استغلال النقل والتطرق لقضايا سياسية.

واشار خبراء قانونيون الى ان هذه التجاوزات القانونية قد تعرض قنوات بي ان سبورت للعقوبات من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم لعدم التزامها ببنود العقد وتجاوزها للتعليمات المشددة بهذه الانتهاكات من اجل حماية نزاهة الرياضة باعتبار أن هذه من أبرز مسؤولياتها.

وقال خبراء رياضيون ان تلك التجاوزات هي ما دفع السعودية الى حظر قنوات بي ان سبورت.. كونها تسعى على الدوام الى تسييس الرياضة من خلال عدة مناسبات سابقة عن طريق تمرير أجندات سياسية مخفية وخبيثة.

كما ان الحكومة القطرية استغلت قنوات بي ان سبورت لتحريض المواطن السعودي ضد قيادة بلده بشكل مخالف لكل الاعراف الرياضية ومواثيق الحركة الاولومبية.. قبل ان تستضيف محللين يتناوبون في الاساءة للسعودية بطرق مختلفة.

وطالبت جهات قانونية ورياضية سعودية الفيفا بالتحرك لوقف هذه الانتهاكات وحماية نزاهة الرياضة باعتبار أن هذه من أبرز مسئولياتها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق