رياضة

المونديال للعرب: نرجو عدم العودة!!

أنحاء – متابعات :-

اكتمل الصف العربي أخيرا، واتفق العرب أخيرا على أن يثبتوا فعلا بأنهم من ابتكر الصفر في عالم الرياضيات.. إذ ودع آخر المنتخبات العربية المونديال وبرصيد صفري من النقاط.. حينما خسر المنتخب التونسي بخسارة مذلة وبخماسية مع الرأفة من البلجيك الذين أطلقوا أسلحتهم الرشاشة في المرمى التونسي على مدار الشوطين، ولولا تصدي الحارس فاروق بن مصطفى لمنع أهداف أخرى لربما تضاعفت النتيجة وخرج التوانسة بهزيمة وبرقم قد يمسح من الذاكرة الهزيمة التاريخية للسعوديين على يد ألمانيا بثمانية أهداف.

البلجيك حصلوا في وقت مبكر على ركلة جزاء مشكوك في صحتها سجل منها هازارد الهدف الأول في الدقيقة الخامسة، قبل أن يضيف القاطرة لوكاكو هدفا ثانيا.. ليقلص التوانسة النتيجة بهدف رأسي متقن من قبل اللاعب برون.. إلا أن لوكاكو عاد وسجل هدفا بطريقته التي اعتاد عليها بالانسلال من بين المدافعين ورفعها من فوق الحارس لينتهي الشوط الأول بهذه النتيجة.

في الشوط الثاني بكر هازارد بتسجيل هدف رابع في حراسة مدافعي تونس، واستمرت النتيجة هكذا حتى الدقائق الأخيرة حينما سجل البديل باتشواي هدفا خامسا بعد إضاعته لأكثر من هدفين مما برر احتفاليته العنيفة بالهدف.. وقبل أن يطلق الحكم صافرة النهاية تمكن وهبي خزري من تسجيل هدف شرفي لتونس قبل التوجه إلى أداء المباراة الشرفية الأخيرة أمام بنما ومن ثم التوجه إلى المطار وحزم حقائب الرحيل.

لا نشمت بالمنتخب التونسي الحبيب والشعب التونسي الصديق.. ولكن نوجه رسالة للمتشنج الخلصي ورفاقه بأن الرياضة أخلاق وفروسية وكما تتشفى بهزيمة غيرك جاء الدور عليك وننتظر شجاعتك لتوجيه نفس النقد الذي وجهته للسعوديين ان تخاطب به من يهمهم الامر في بلادك!!

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق