رياضة

عجائب وغرائب من المونديال

أنحاء – متابعات :-

فاجأنا مدرب منتخب البرازيل المستر تيتي بعد مباراة فريقه أمام كوستاريكا عندما كشف لنا بأن حارس كوستاريكا وفريق ريال مدريد كيلور نافاس هو ابنه من أم كوستاريكية حيث اختار جنسية أمه وترك جنسية أبيه البرازيلية.. وقال تيتي أن سبب عدم تسجيل البرازيل لأي هدف طوال الدقائق التسعين الأصلية ليعود لتألق ابنه نافاس في الوقوف ضد هجمات لاعبيه وصده للعديد من الكرات.

أيضا في مباراة سويسرا وصربيا كانت هناك مفاجأة غريبة نوعا ما تمثلت في أن اللاعبين اللذين سجلا هدفي سويسرا في مرمى صربيا تشاكا وشاكيري هما من أصول البانية وسبق أن تعرضا لمواقف سياسية من النظام الصربي .. فكانت أهدافهما لها قيمة معنوية خاصة لديهما. 

كذلك من المفارقات أنه قد يتقابل في الأدوار المتقدمة من المونديال شقيقان يلعبان في منتخبين مختلفين، وهما البرازيلي رافينها وشقيقه الإسباني الكانتارا الذي حصل على الجنسية الإسبانية فيما فضل رافينها التمسك بالجنسية البرازيلية.

أيضا منتخب ألمانيا كسب تعاطف وتشجيع الجماهير التركية وعوضها عن غياب منتخبها عن هذا المونديال .. وذلك عندما ضمت تشكيلته ثلاثة لاعبين من أصول تركية وابرزهم نجم آرسنال مسعود اوزيل ولاعب ليفربول امريشان ولاعب مانشيتر سيتي قاندوقان.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق