هنا و هناك

تعرّف على شكل الحياة في البحر الميت.. طبيعته وموارده

أنحاء – متابعات :-

البحر الميت هو بحيرة ملحية تكونت بسبب عمليات تبخر مياهها لملايين السنين، مما جعل مياه البحر الميت أكثر ملوحة وكثافة من أي مياه في العالم.

ويحتوي البحر الميت على نسبة أملاح تزيد 8 مرات على تلك الموجودة في البحار والمحيطات، ويتراوح تركيز الأملاح بين 330-340 جرامًا من الملح لكل لترٍ من ماء البحر.

ويحتوي البحر الميت على العديد من المركبات الغنية مثل البوتاسيوم والمغنسيوم، وتقوم العديد من الشركات باستغلال هذه الموارد في الصناعة.

تاريخ استغلال موارد البحر الميت

– ترتبط بداية استغلال موارد البحر الميت بالمهندس “نوفمايسكي” الذي فاز بامتياز عام 1920، وأسس شركة ” PPC” في الجزء الشمالي من البحر الميت.

– اكتشف “نوفمايسكي” في وقت مبكر جدًا أن عملية الإنتاج الفعالة القائمة على تبخير المياه يجب أن تكون موجودة في منطقة مسطحة مناسبة للبرك.

– لم تكن تضاريس المنطقة في الشمال مناسبة لذلك، فقام بعد 5 سنوات بتأسيس مصنع في الطرف الجنوبي للبحر الميت.

– بحلول الحرب العالمية الثانية كان المصنع ينتج نحو 50% من احتياجات بريطانيا من البوتاس ونحو 80% من احتياجات الدول -التي تهيمن عليها بريطانيا- من البوتاس (باستثناء كندا).

– أدت الاضطرابات السياسية عام 1948 إلى تجميد الإنتاج حتى عام 1952.

موارد البحر الميت أساس الأسمدة

– أدت الحاجة إلى توفير الطعام لسكان العالم وتطوير أساليب مبتكرة للإنتاج الزراعي إلى زيادة الطلب على الأسمدة الزراعية القائمة على أكثر ثلاثة عناصر أهمية للنباتات وهي البوتاسيوم، الفوسفور، والنيتروجين.

– يتواجد البوتاسيوم في البحر الميت على شكل ملح كلوريد البوتاسيوم، وتقدر كميته بنحو 1.9 مليار طن.

– يمكن الاستفادة من مياه البحر الميت من خلال ضخ مياهه من الحوض الشمالي العميق لمسافة 400 متر وتمر في قناة حتى تصل إلى الحوض الجنوبي.

– تتعرض المياه للتبخر الطبيعي، وتفقد 50% من كميتها، وفي هذه المرحلة يتبلور ملح الطعام وكلوريد الكالسيوم.

– كما يتبلور الكارناليت وهو المادة الخام اللازمة لإنتاج البوتاس، والبوتاس عبارة عن مزيج من كربونات البوتاسيوم وأملاح البوتاسيوم الأخرى.

– استخدم البوتاس منذ العصور القديمة كسماد ودخل أيضًا في صناعة الزجاج والصابون.

البروم والمغنسيوم (صناعات متعددة)

– البروم هو العنصر اللافلزّي الوحيد الذي يتحول إلى الحالة السائلة في درجة حرارة الغرفة، ويعد البحر الميت أغنى مورد للبروم.

– يستخدم البروم في تصنيع منتجات قتل الحشرات، مركبات تنقية المياه، والصبغات، كما يدخل في صناعة بعض الأدوية، المطهرات، والتصوير الفوتوغرافي.

– تحتوي المحاليل المُنتجة في أحواض الكارناليت على البروم بتركيز أعلى 140 مرة من مياه البحر العادية.

– في حين يتركز البوتاس في البحر الميت بنسبة 1.2%، ويتركز البروم بنسبة 0.5%، فإن تركيز المغنسيوم يصل إلى 13%، حيث تبلغ كميته أكثر من 17 مليار طن.

– هذه الكمية كافية لتوفير احتياجات العالم من هذا المعدن لعدة قرون، ويدخل هذا المعدن في صناعة العديد من المنتجات الحيوية في الصناعة الحديثة، بما في ذلك صناعة السيارات والطيران بسبب قوته وخفة وزنه.

البحر الميت والطبيعة

– يعد البحر الميت غنيًا بالعناصر المتعددة المفيدة التي تدخل في الكثير من الصناعات.

– كما أنه من الأماكن السياحية للراحة والاستجمام، إذ يحتوي على العديد من المركبات العلاجية.

– كما تحتوي المناطق المحيطة به على أراض زراعية، طرق، محميات طبيعية، وحدائق بها نباتات وحيوانات فريدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق