أنحاء العالم

محكمة إسرائيلية تقرر الإفراج المشروط عن رائد صلاح

أنحاء – متابعات :-

قررت محكمة الصلح الإسرائيلية في حيفا (شمال) اليوم الجمعة، الإفراج عن الشيخ رائد صلاح، رئيس الحركة الإسلامية في إسرائيل، ورفض استئناف النيابة.

وقال الشيخ كمال خطيب رئيس لجنة الحريات في لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية للأناضول، “رفضت المحكمة استئناف النيابة الإسرائيلية، وقررت الإبقاء على قرارها بالإفراج المشروط عنه”.

وأضاف الشيخ خطيب “الآن تجري ترتيبات الإفراج عن الشيخ صلاح، ونتوقع أن يكون في منزل في كفر كنا (شمال) في غضون ساعات”.

وتابع الشيخ خطيب “يتم الإفراج عن الشيخ رائد ضمن شروط مشددة وقاسية تشمل الإقامة الجبرية في منزل في كفر كنا، وليس في منزله في أم الفحم”.

كما سيتم “منعه من التواصل إلا من أقارب الدرجة الأولى والثانية، ومنعه من استخدام وسائل الاتصال ومن الخطابة والحديث مع وسائل الإعلام”.

وأشار أن “اعتقال الشيخ صلاح ومن ثم القيود التي تم وضعها عليه هي قرارات سياسية ظالمة”.

وكان تم جلب الشيخ صلاح إلى المحكمة، لكنه قال للصحفيين “أنا ممنوع من الحديث مع وسائل الإعلام”.

وكانت محكمة الصلح الإسرائيلية قررت أمس الإفراج المشروط عن الشيخ صلاح، ولكن النيابة العامة الإسرائيلية استأنفت ضد القرار، ما استدعى عقد جلسة للمحكمة اليوم للنظر في الاستئناف.

يذكر أن الشرطة الإسرائيلية أوقفت الشيخ رائد صلاح من منزله في مدينة أم الفحم (شمال) منتصف أغسطس / آب الماضي 2017، ووجهت له لائحة اتهام من 12 بندا، تتضمن “التحريض على العنف والإرهاب في خطب وتصريحات له”.

كما شملت اللائحة اتهامه بـ “دعم وتأييد منظمة محظورة، وهي الحركة الإسلامية التي تولى رئاستها حتى حظرها إسرائيليا”.

وحظرت إسرائيل الحركة الإسلامية في نوفمبر / تشرين الثاني 2015 بدعوى ممارستها أنشطة تحريضية ضد إسرائيل.

ولم تتم محاكمة صلاح على التهم الموجهة إليه بشكل نهائي، ومنذ منتصف أغسطس الماضي، تصدر محاكم إسرائيل قرارات بتمديد توقيفه، كان آخرها في 25 فبراير / شباط الماضي، عندما مددت المحكمة المركزية الإسرائيلية في بئر السبع توقيفه مدة 6 أشهر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق