أنحاء العالم

كيف تحوّل صاحب متاجر “لولو هايبر ماركت” في دبي من مهاجر فقير إلى واحد من أشهر ميليارديرات الخليج؟

أنحاء – متابعات : ــ

عدّة ساعات وينقضي عام 1973، يترقّب المهاجر الهندي “يوسف” ذو الـ 17 عامًا رُسُوْ سفينة “ضمرة” على شواطئ إمارة دبي، نزل المهاجر على أرض الإمارة ولم يكن يعلم أنه سيتحوّل خلال سنوات إلى أهم وأشهر ميليارديرات دبي.

يمتلك رجل الأعمال الهندي “عمر يوسف” الذي أكمل عامه الـ 62 هذا العام، سلسلة متاجر “لولو هايبر ماركت” التي تُعد واحدة من بين الأقدم والأشهر في الإمارات، وبتوسّعه خليجياً، افتتح الملياردير الهندي، يوليو الماضي، فرع الرياض.

وتدر سلسلة لولو هايبر ماركت على يوسف إيرادات سنوية تبلغ 7.42 مليار دولار، حيث يعمل لديه أكثر من 40 ألف موظف من 37 جنسية مختلفة في 150 فرعا موزّعة على 21 دولة حول العالم.

وعن قصة كفاحه، يلفت الملياردير الهندي إلى أنه عندما وصل إلى دبي؛ لم تكن الإمارات كما هي الآن من التطور والتنمية، حيث لم يكن لديه أي مكيف في منزله ولا مكتبه ولا أي من أماكن العمل التي يرتادها للتخفيف من حرارة الجو.

وتابع يوسف: “كما أن الطرق كانت قليلة وكانت المواصلات صعبة ونادرة، وكان التنقل أمراً ليس سهلاً، فقد كنا نسكب الماء باستمرار على الأرض طوال أيام الصيف الحارة من أجل تبريد الجو”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق