أنحاء الوطن

وزير الاتصالات يطلع على استعدادات البريد والهيئة وشركات الاتصالات لتقديم أفضل الخدمات لضيوف الرحمن

أنحاء – الرياض :-

قام وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس عبد الله بن عامر السواحه، اليوم الخميس 27 ذو القعدة 1439هـ الموافق 9 أغسطس 2018 م، يرافقه نائب وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس هيثم العوهلي ومحافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات الدكتور عبدالعزيز بن سالم الرويس بجولة تفقدية للاطلاع على جاهزية القطاع وآخر استعدادات مؤسسة البريد السعودي، وهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، وشركات الاتصالات، والوقوف على جهودها في تقديم أفضل خدمات الاتصالات لضيوف الرحمن، وكذلك التأكد من استكمال جميع الترتيبات والاحتياطات لضمان استمرارية الخدمات وموثوقيتها.

ورفع الوزير المهندس عبدالله بن عامر السواحه، بهذه المناسبة أسمى آيات الشكر والامتنان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وللأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع (حفظهما الله) على ما وفرته المملكة بقيادتهم من مشروعات في المدينتين المقدستين مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة، لخدمة ضيوف الرحمن ومساعدتهم على أداء مناسكهم بكل يسر وسهولة.

وأكد الوزير السواحه أهمية استشعار ضخامة المسؤولية المنوطة بقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات ممثلاً في الوزارة والجهات الشقيقة لها إلى جانب مقدمي خدمات الاتصالات، وإدراك الشرف الكبير للمشاركة في خدمة ضيوف الرحمن، وتقديم صورة مشرفة لما تبذله المملكة من جهد وإمكانات وموارد لتيسير أداء مناسك الحج لملايين المسلمين من جميع أنحاء العالم، مشدداً على ضرورة بذل كل الجهد للقيام بهذا الواجب وأداء هذه الأمانة.

وخلال جولته، استمع لشروحات كافية بينت جميع الخطوات التي قامت بها الجهات التي تم تفقُدها في سبيل الاستعداد لموسم الحج لهذا العام، وما قامت به من تعزيزات لشبكتها والتجهيزات التقنية والبشرية لاستيعاب أفواج الحجيج التي تتوافد على المشاعر المقدسة. كما اطلع معاليه على جميع الجوانب الفنية، والخطط التشغيلية لموسم الحج، وما يتبع ذلك من قوة عاملة، واستعدادات فنية وتقنية لضمان توفير أعلى مستوى من الخدمة لجميع حجاج بيت الله الحرام، وتلبية احتياجات القطاعات الأمنية والمدنية وخدمات قطاع الأعمال.

وكانت مؤسسة البريد السعودي وهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات قد قامتا انطلاقًا من مسؤولياتهما بالمتابعة والإشراف على خدمات البريد والاتصالات وتقنية المعلومات بالتنسيق مع مقدمي الخدمة المرخص لهم لبذل الجهود الممكنة لتقديم الخدمات بجودة وكفاءة عالية ومستوى يليق بسمعة المملكة.

يُذكر أن الاستعدادات لموسم حج هذا العام والتي تشرف عليها هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات بالتنسيق مع مقدمي خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات المرخص لهم، شملت زيادة في عدد المحطات القاعدية “أبراج الاتصال” إذ بلغ عددها حوالي “16” ألف محطة في كلتا المدينتين المقدستين بزيادة بلغت  حوالي “3000” برج اتصال عن موسم الحج الماضي 1438هـ، كما عملت الهيئة بالتعاون مع شركات الاتصالات على تقديم خدمات الإنترنت اللاسلكية عن طريق تقنية الواي فاي إذ جاوز عدد نقاط الوصول هذا العام الـ “3000” نقطة وصول.

إلى جانب ذلك استطاعت الجهات العاملة في القطاع والبالغ قوامها أكثر من ” 5000″ كادراً بشرياً، توفير أكثر من “460” نقطة بيع تمكيناً لضيوف الرحمن من الحصول على الخدمات بكل سهولة ويسر، ومساعدتهم على تأدية مناسكهم بصورة سلسة ومريحة.

تجدر الإشارة إلى أن البنية التحتية للاتصالات وتقنية المعلومات في منطقة مكة المكرمة تٌعد من أكثر الشبكات تقدماً على مستوى العالم، ويضاهي ما يتوفر من شبكات وبنى تحتية فيها مجموع ما هو متوفر في عدد من الدول، وتشمل هذه البنى التحتية المقاسم والكبائن والأبراج والمحطات اللاسلكية من الجيل الثاني والثالث والرابع لخدمة الملايين من المشتركين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق