التكنولوجيا

14 فريقًا يفوزون بهاكاثون تحدي تطبيقات الفضاء.. و63% من المشاركين إناث

فاز 14 فريقا في هاكاثون تحدي تطبيقات الفضاء بإدارة وادي العباقرة وإشراف وكالة ناسا للفضاء، بعد أن نُظم في 7 مدن سعودية بتوقيت واحد خلال الفترة 18 – 20 أكتوبر بمقر الهيئة الملكية في الجبيل وينبع وأندية الشركة السعودية للكهرباء والجامعات السعودية، بمشاركة 72 فريقا شكل الذكور فيها 37% فيما بلغت نسبة الإناث 63%.؜

وحقق الفوز في الدمام  فريق Damage detectors الذي قدم ابتكار ماسحة للمركبات الفضائية لاكتشاف الأضرار بالمركبة قبل عودتها الى الغلاف الجوي لتفادي الكوارث، وفريق Incredibles الذي قدم ابتكار لمساعدة البشرعلى الاستعداد للكوارث الطبيعية واقتراح حلول لتفادي المخاطر حسب موقع كل شخص، أما في جدة فاز فريق Space Geeks الذي قدم نظام مراقبة وانذار للمركبات لتحليل الأضرار واقتراح الإصلاحات المناسبة قبل العودة إلى الأرض لتفادي الكوارث، وفريق Mr. NASA الذي قدم منصة حاضنة تحاكي الواقع المعزز لتوحيد جميع فيديوهات ناسا وتوزيع  الفيديوهات بشكل احترافي ضمن حافظات لسهولة الوصول للفيديو المطلوب.

وفي الجبيل، حقق فريق Tech Team الفوز بعد أن قدم منصة “سدرة”، وهي منصة اجتماعية للمتابعة والتصدي لإزالة الغابات والتصحر، فيما فاز فريق Invisible Lights بعد تقديمه لتطبيق يقلل الضرر الناجم عن الإشعاع الكهرومغناطيسي وزيادة الوعي حوله، في حين شهدت المدنية المنورة فوز فريق MARIANA الذي قدم “رحلة إلى المحيط”، وهي لعبة لتعليم الأطفال على أساس المستويات بهدف تعزيز الوعي بمشاكل تلوث المحيطات وتوفير بعض التقنيات لحل هذه المشاكل، وفريق Mars Exploring Team الذي قدم تقنية لاستخدام “الهولوغرام” البصري لجلب سطح المريخ إلى الرياض.

أما في مكة المكرمة، فاز فريق meteorites hunters والذي قدم منصة مساعدة لاكتشاف النيازك الغير معروفة في الصحراء، وفريق my life on Mars بعد أن قدم تطبيق يساعد الناس على التعرف على المريخ من المهتمين بالفضاء وسيساعد ناسا للحصول على بعض الحلول لمهمتهم في عام 2020 من أجل المريخ، فيما فاز في تبوك فريق Arenal الذي قدم فكرة للمساعدة في الاستمتاع بالجانب الآخر من الكوارث الطبيعية، وفريق POF إثر تقديمه لتطبيق يحافظ على الطبيعة ويساعد على توفير بيئة زراعية لكل النباتات في أي مكان في الكون.

وشهدت الرياض، فوز فريق Cyborg الذي قدم نظام متكامل عن طريق وضع شريحة صغيرة مثبتة تحت الجلد متصلة بأجهزة استشعار تسجل البيانات الطبية وترتبط بالتطبيق لجمع وتحليل البيانات وإعطاء نصائح مهمة وتحذيرات في حال وجود خطر، وفريق Safe Haven بهد أن قدم تطبيق يقرأ البيانات التي تم جمعها من مجمعات البيانات ناسا، وتصف البيانات التي تم جمعها الظروف البيئية والمناخية، وتغير البنية التحتية، وظروف الإضاءة الليلية، بالإضافة إلى التغييرات المتعددة على مر السنين والتي من المحتمل أن تكون لعدة عقود حول كل مستوطنة.

الجدير بالذكر أن هذا الهاكثون يعتبر أحد المشاريع القائمة على منهجية التحدي والابتكار وينتمي لوكالة ناسا الدولية المهتمة في علم الفضاء والإبداع والتطوير المستمر، ويقام للمرة الثانية في المملكة العربية السعودية بإدارة وادي العباقرة، بهدف استثمار الطاقات الإبداعية في المجتمع وتحويلها إلى ابتكارات قادرة على خدمة المشاريع الفضائية للوصول إلى مسارات جديدة للمستقبل والمساهمة في إيجاد حلول علمية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق