رياضة

القادسية يؤدب الغرور الأهلاوي

لقن فريق القادسية مستضيفه الأهلي، درسا قاسيا في كيفية احترام الخصم عندما هزمه في عقر داره وبين جماهيره بهدفين نظيفين وسيطرة كاملة على المباراة.. في حين لم يقدم الاهلي شيئا يذكر ولم تسنح له فرص حقيقية .. وكان على ما يبدو لا يزال مخدرا بانتصاراته الاخيرة.

مدرب الاهلي يتحمل جزءا كبيرا من مسؤولية الهزيمة لتغيير طريقة اللعب بمجرد اصابة السومة حيث ترك جانيني لوحده بلا مساندة وتجاهل الاستعانة بالغائب مهند عسيري فلم يستطع الاهلي خلق اي فرصة في الشوط الاول حتى تمكن القادسية من كسب الثقة ولمس عجز هجوم الأهلي فاعتمد على تحصين المناطق الخلفية واقفال منطقة الوسط واللعب على المرتدات التي نجح من خلالها في إدراك الهدفين.

في المقابل فشل دفاع الأهلي في التصدي لهجمات القادسيـة وخاصة من النجم هارون كمارا، الذي ارهق الدفاع الأخضر بسرعته الكبيرة مقابل بطء عبدالشافي وعدم تفاهمه مع دياز.

سيطر الأهلي خلال الشوط الأول ولكن بلا فرص .. فيما اعتمد القادسيـة على الهجمات المرتدة حتى خطف كمارا الهدف الأول للقادسية في الدقيقة “69” .. وعاد كمارا ليضيف الهدف الثاني للقادسيـة من بين قدمي الحارس محمد العويس في الدقيقة “78”، وبطريقة مشابهة للهدف الأول من الجبهة اليسرى للأهلي.

وبهذا الفوز يتجمد رصيد الأهلي على 19 نقطة والترتيب الثالث، وأضاف القادسية النقطة السابعة ليصعد للمرتبة الثالثة عشرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق