هنا و هناك

ما لا تعرفه عن الكستناء.. غنية بالعناصر الغذائية وتساعد في علاج الكثير من الأمراض

أظهرت دراسة حديثة أجراها خبراء في موقع ويب ميد الأمريكي،أن بذور كستناء الحصان وأوراقها يمكن استخدامها في علاج العديد من الأمراض مثل الدوالي والبواسير والأوردة المنتفخة، كما أنها تعالج حالات الإسهال وارتفاع درجة الحرارة وتضخم البروستاتا.

وتعتبر بذور هذا النبات التي تنمو في جبال البلقان جنوب شرق أوروبا علاجا فعالا أيضا للأكزيما وآلام الحيض والسعال وآلام المفاصل، وهي تحتوي على الدهون والنشويات والبروتينات والعديد من الفيتامينات،لتشكل أحد المكملات الغذائية الفعالة.

وبحسب الخبراء في موقع ويب ميد الطبي، فإن ثمرة الكستناء تعد آمنة للغاية بالنسبة لمعظم الناس عندما يتم تناول مستخرج البذور المطهي، إلا أنها ربما تتسبب في بعض الأحيان ولبعض الأشخاص في حدوث آثار جانبية، مثل الدوخة والصداع واضطراب المعدة والحكة.

وتشير الأبحاث العلمية إلى أن مستخلص بذور كستناء الحصان قد يكون مفيداً في علاج القصور الوريدي المزمن الذي ينتج عنه ضعف جدران أوردة الساق ونقص كفاءة صماماتها، ما يؤدي إلى ركود الدم وصعوبة رجوعه إلى القلب، وهو ما أكدته دراسة نشرت عام 2006، بعد تحليل سبع تجارب سريرية خلصت إلى أن مستخلص بذور كستناء الحصان هو “علاج قصير الأجل فعال وآمن” للقصور الوريدي المزمن.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق