أنحاء الوطن

مبادرة سعودية لتعلم اللغة الإنجليزية تجذب الأكاديميات والطالبات في “أم القرى”

تمكنت المبادرة السعودية “English Mastery” من جذب ضيوف وطالبات وأعضاء هيئة التدريس في جامعة أم القرى في المعرض المصاحب للملتقى العلمي الأول لقسم اللغة الإنجليزية تحت عنوان “اللغات مفاتيح الأمل للتمكين والعمل: رؤية ٢٠٣٠ وما بعدها” الذي أقيم مؤخراً بجامعة أم القرى برعاية وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات د سارة الخولي وحضور عدد من منسوبي الجامعة والضيوف.

أوضحت ذلك نائب المشرف على المبادرة وطالبة ماجستير في برنامج اللغويات التطبيقية بالجامعة أ. خلود بن صدِّيق، مشيرة إلى أن المبادرة قامت بمشاركة عدد من المتطوعات بإبراز أهمية تعلم اللغات والحديث عن بعض مفاتيح التعلم وتعزيز مهارات التعلم الذاتي للّغة في البيئات والمنصات الإلكترونية من خلال المطويات والكتيبات التي تبرز أهمية التعلم الذاتي، مبينة بأن المبادرة يدير العمل فيها فريق متكامل من المتخصصين في تعليم اللغة الإنجليزية، واللغويات التطبيقية والترجمة والأدب الإنجليزي مقدمه شكرها لقسم اللغة الانجليزية على دعمه لمشاركة المبادرة وذلك إيماناً من أدارة القسم بدور المبادرة الفاعل في المجتمع.

وأبدى عدد من الزائرات ومنسوبات الجامعة إعجابهن بالمبادرة ودونوا العديد من عبارات الشكر في لوحة الزوار، إضافة إلى انه تم انضمام الزوار وتسجيلهم كأصدقاء للمبادرة والاستفادة من برامجها على المنصة الإلكترونية.

وقالت د. سحر الزهراني وكيلة مركز اللغة الإنجليزية أتابع المبادرة وجهودها والتي تقدم العون لكل الراغبين في التعلم بطرق حديثة تواكب متطلبات العصر.

وأشادت  أ. ألفت سردار بالمبادرة بعد مشاركتها التطوعية مع القائمين على المبادرة، مشيدة بما تقدمه المبادرة والتي ساهمت بشكل كبير في استفادتها خلال دراستها، مؤكدة بأنها ساهمت في تطوير حصيلتها اللغوية خصوصا بعد التخرج من قسم اللغة الانجليزية.

وقالت د. فادية مريعاني من قسم اللغة الإنجليزية بالجامعة : فخورة بما تقدمة الطالبات من خدمات للمجتمع بما فيها هذه المبادرة التي اعتبرها من افضل المبادرات التي تخدم الطلاب والطالبات في تعليم اللغة الإنجليزية متمنية التوفيق والسداد لكافة القائمين عليها.

وقالت د. محرم تركستاني من قسم اللغة الإنجليزية أكثر ما جذبني في المبادرة اعتمادها على التعلم الذاتي، فيما أبدت د. محاسن أبو منصور إعجابها بالمبادرة وانها ستكون مشاركة فيها في المستقبل.

وقالت  د منال عكاشة من كلية الحاسب الألي أن أهم ما في المبادرة أنها قائمة على أكاديميين سعوديين وأنها تقدم خدماتها بلا مقابل في حين أن هذه البرامج تقدم مبالغ طائلة جداً في مراكز اللغة التدريبية يعجز الطلاب أحيانا عن دفعها، فيما أبدت الطالبتان سهى الصبياني وأسماء المطرفي إعجابهن بالمبادرة ورغبتهن في المشاركة فيها للتعلم ومساعدة الراغبين في التعلم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق