أنحاء العالم

انعقاد المؤتمر السنوي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز في كوبنهاغن

بعد أسابيع على فشل محاولة اغتيال قادتها

تحت شعار “مع الأحواز في التصدي للإرهاب الإيراني” انطلقت اليوم في العاصمة الدنماركية كوبنهاغن فعاليات اليوم الأول من المؤتمر السنوي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز بحضور سياسيين وشخصيات إعلامية وحقوقية عربية ودولية بارزة من بينهم المستشار احمد الفضالي من جمهورية مصر العربية وجورج صبرة رئيس المجلس الوطني السوري ودوخي الحصبان امين عام مساعد اتحاد محامين العرب والوزير الأردني السابق فيصل الربوع وجيري ماهر الإعلامي اللبناني البارز بالإضافة إلى وزراء وبرلمانيين حاليون وسابقون داعمون لقضية الأحواز والقضايا العربية العادلة .

كلمات المشاركين في فعاليات افتتاح المؤتمر أكدت في مجملها أهمية دعم نضال الأحوازيين في إطار التصدي العربي الجامع لمشاريع النظام الإيراني التي تستهدف الدول العربية كافة .

كما دعا بعض المشاركين إلى رفع مستوى دعم الأحوازيين وقضيتهم سياسيا وإعلاميا وصولا إلى الاعتراف بالأحواز بلدا عربيا مستقلا يتم تمثيله في جامعة الدول العربية وجميع المحافل السياسية والحقوقية والإعلامية العربية والدولية.

وشهدت فعاليات اليوم الاول من المؤتمر حضورا دوليا تمثل بمشاركة شخصيات وناشطين أجانب من الولايات المتحدة الأمريكية ومن النمسا وغيرها من الدول الاوروبية .

كما كان لافتا التغطية الإعلامية الدولية التي حظيت بها فعاليات المؤتمر وتمثلت بحضور وسائل إعلام وقنوات إخبارية وصحف دنماركية ونروجية و أمريكية من بينها وول ستريت جورنال .

وانبثقت عن المؤتمر لجنة سياسية ناقشت أهمية ومحورية القضية الأحوازية بالنسبة للنضال القومي العربي وسبل تعزيز الالتزام العربي تجاه قضية الأحواز العادلة وسلطت الضوء على خطورة المشروع الإيراني على كل الأوطان العربية .

كما ناقشت اللجنة السياسية مركزية قضية الأحواز في سياق الصراع العربي مع النظام الإيراني وأهمية فضح الإرهاب الذي يمارسه قادة ومسؤولو هذا النظام وخطورته على الأمن والسلم في المنطقة والعالم .

اللجنة القانونية المنبثقة عن المؤتمر ناقشت قضية الأحواز من الزوايا القانونية وخاصة من منظور القانون الدولي واهمية تصنيف النظام الإيراني وتوصيف سلوكياته الإرهابية كإرهاب دولة وإرهاب عابر للحدود في المحافل الحقوقية العربية والدولية .

وطرح المشاركون في اللجنة القانونية أهمية إبراز الحقائق التاريخية التي تؤكد عروبة الأحواز وأهله و انه بلد محتل من قبل النظام الإيراني بما يعزز حق الشعب العربي الأحوازي في النضال من اجل تحرير بلده المغتصب .

كما برزت خلال مناقشات اللجنة القانونية أهمية تكوين مجموعات ضغط عربية وقوى دولية تدعم  قضية الاحواز بما ينقلها إلى صدارة القضايا المطروحة في المحافل العربية والدولية .

وأكدت نقاشات اللجنة القانونية أيضا ضرورة التأكيد المستمر على حق الشعب العربي الاحوازي القانوني في مقاومة المحتل الإيراني وحقه في تقرير مصيره على أرضه والنضال بما هو متاح من وسائل لتحقيق أهدافه المشروعة وفقا لكل الشرائع والقوانين الدولية .

ومن المقرر أن تصدر عن مناقشات اللجان التي تتواصل يوم غد أيضا, توصيات تأخذ بالاعتبار ما تقدم به المشاركون في فعاليات اليوم الأول  .

وينعقد المؤتمر خلال يومي الرابع والعشرين والخامس والعشرين من نوفمبر الجاري بمناسبة الذكرى التاسعة عشرة لانطلاق حركة النضال العربي لتحرير الأحواز .

وكان المؤتمر السابق للحركة قد عقد العام الماضي في العاصمة البلجيكية بروكسل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق