أنحاء الوطن

250 طبيبًا وطبيبة يبحثون مستجدات “غدد وسكري الأطفال” في مؤتمر طبي بجدة

تنظم الجمعية السعودية لطب الأطفال، غدا الثلاثاء مؤتمراً طبياً يناقش الجديد في أمراض سكري وغدد الأطفال، والذي سيُعقد على مدار ثلاثة أيام في الفترة من 18 إلى 20 ديسمبر الجاري بفندق انتركونتيننتال جدة.

وأوضح الدكتور عبدالعزيز التويم، استشارى أمراض الغدد وسكرى الأطفال، نائب رئيس الجمعية، أن المؤتمر وعلى مدى ثلاثة أيام يشارك فيه أكثر من 250 استشارياً ومتخصصاً من مختلف المستشفيات في المملكة العربية السعودية، ومن بعض الدول العربية مثل مصر والكويت، ويهدف المؤتمر إلى رفع المستوى العلمي للمشاركين في مجال طب الغدد والسكري لدى الأطفال بما يتوافق مع أحدث المستجدات العلمية العالمية

وأضاف، أن المؤتمر يستهدف فئة الأطباء فقط، ويبلغ عدد المتحدثين 20 طبيباً، ويبحثون خلال جلسات المؤتمر عدة موضوعات منها مناقشة آخر ما توصل إليع الطب في مجال سكري وغدد الأطفال، والتوصيات العالمية في تشخيص وعلاج السكري، والأدوية الحديثة.

وأفاد أن المؤتمر يسلّط الضوء على أحدث الابتكارات البحثية في مجال التقنيّات الخاصة بعلاج مرض سكري الأطفال (النوع الأول)، لا سيما وأن السنوات الأخيرة شهدت زيادة في أعداد الأطفال المصابين بمرض السكري، وتشير التقديرات إلى أن نسبة تفشي مرض السكر النوع الأول بين أطفال المملكة هي 30 طفلاً مصاباً لكل 100 ألف طفل.

ولفت إلى أن أسباب الزيادة ترجع إلى تغير نمط الحياة والخيارات غير الصحية بين الأطفال، على الرغم من أن الإصابة بهذا النوع كانت قاصرة على كبار السن فقط، حيث تبدأ أعراض الإصابة بالسكري في الظهور لدى الأطفال، عقب توقف ما يقرب من 80 في المائة من الخلايا المسؤولة عن إنتاج الإنسولين، وتلاحظ الأم والأب عدداً من التغيرات في عادات الطفل، تشير إلى إصابته بالنوع الأول من السكري، مثل شعور الطفل بالعطش، وزيادة التبول، والتعب والخمول، والجوع الشديد.

ويشدد الدكتور التويم، على أهمية الاهتمام بالتغذية السليمة بتناول الخضراوات، والحبوب الكاملة والفواكه الطازجة، والابتعاد عن الأطعمة التي بها نسبة عالية من الدهون، وكذلك الأطعمة الجاهزة، مع الاهتمام بممارسة الرياضة التي تعمل على خفض نسبة السكري في الدم، وتساعد الطفل في بناء حياة صحية سليمة.

ويشار إلى أن الجمعية السعودية لطب الأطفال تهتم بعقد مثل هذه المؤتمرات العلمية في المملكة العربية السعودية بشكل متواصل، في ظل مواصلة المملكة التخطيط لتنفيذ استراتيجيتها الوطنية للصحة وفق رؤية 2030، حيث تتعاون الجمعية مع الأطباء المحليين والعرب والدوليين، لتبادل المعلومات، ومشاركة المعرفة الطبية، والتعرف على أحدث نظم العلاج والأدوية، بهدف الارتقاء بالمنظومة الطبية داخل المملكة، وإطلاع الأطباء المحليين على أحدث النتائج العلمية والمعلومات المتعلقة بسكري الأطفال.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق