حوادث

المغرب تعلن القبض على العقل المدبر لجريمة قطع رأس السائحتين الدنماركية والنرويجية

أعلنت الشرطة المغربية اعتقال العقل المدبر لجريمة قتـل السائحتين الدنماركية والنرويجية، التي وقعت قبل أيام بمنطقة إمليل الجبلية بمدينة مراكش، وتوقيف 19 شخصا للاشتباه بتورطهم في الجريمة.

ووفقا لوسائل الإعلام المغربية، فإن السلطات حددت هوية زعيم المجموعة ويدعى عبد الصمد الجود، لافتة إلى أنه تم اعتقاله بمراكش.

وأوضحت أن الجود هو نفس الشخص الذي ظهر في مقطع مصور يعلن فيه مبايعته داعـش بعد أيام من الجريمة.

وقال المتحدث باسم جهاز الأمن الوطني في المغرب، إنه تم القبض على 10 أشخاص خلال اليومين الماضيين للاشتباه بتورطهم في جريمة قـتل السائحتين الأجنبيتين، ليصل بذلك عدد المعتقلين حتى الآن 19 شخصا.

يذكر أن الطالبتين، الدنماركية لويزا فيسترغر يسبرسن، والنرويجية مارين أولاند، قتلتا ليل 16-17 ديسمبر، في جنوب المغرب، حيث كانتا تمضيان إجازة، وعثر على جثتيهما في منطقة معزولة بجبال الأطلس الكبير بعد أن تعرضا للطعن والذبح ثم قطع الرأس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق