أنحاء العالم

بعد عام ونصف من المقاطعة.. قطر تعترف بتأثيرها على الاقتصاد القطري

رغم إصرار قطر مرارا وتكرارا على نفي أي تأثير للمقاطعة على اقتصادها، تأتي تصريحات سفيرها لدى روسيا لتفند هذه الادعاءات، وتضع مزاعم الدوحة بهذا الخصوص في مهب الريح.

وأقر السفير القطري لدى روسيا، فهد بن محمد العطية، في مقابلة مع وكالة “إنترفاكس” الروسية، بـ”معاناة الدوحة” من جراء مقاطعة كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر لقطر.

وقال السفير القطري لدى روسيا، في المقابلة التي نشرتها “إنترفاكس” في 5 يناير الجاري: ” لازلنا نعاني من الكثير من الضرر” نتيجة المقاطعة، مضيفا “نحن الآن نتأقلم مع الواقع الجديد، من أجل تخفيف الأثر”.

وتحدث العطية عن الخسائر التي تكبدتها الخطوط الجوية القطرية على مدار أكثر من عام ونصف العام من المقاطعة، من جراء الحظر الجوي للدول الداعية لمكافحة الإرهاب، على الطائرات القطرية التي تدخل أجواء الدول الأربع.

وقال العطية إن تكلفة رحلات طيران الخطوط القطرية ارتفعت بشكل كبير منذ المقاطعة، إذ أصبحت الطائرات تتبع مسارات أطول لتجنب أجواء دول المقاطعة، الأمر الذي كبدها خسائر فادحة، وفضلا عن ذلك، فقد خسرت الخطوط الجوية القطرية الكثير من زبائنها على مدار عام ونصف العام من المقاطعة، فقد أجبرت على إلغاء العديد من رحلاتها، كما غيرت الكثير من مسارات رحلاتها.

وأعلنت الدول الأربع مقاطعتها للدوحة في يونيو 2017، بسبب دعمها للجماعات الإرهابية وتمويل التنظيمات المتطرفة، بالإضافة إلى استضافة شخصيات متشددة، الأمر الذي أدى إلى زعزعة الاستقرار بدول عدة في المنطقة.

المصدر
سكاي نيوز عربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق