ثقافة وفنون

بـ “تحت السدرة”.. مروة سالم تنقل الخبيتي من قبائل حرب إلى أمريكا!

في أغنيتها الأخيرة والتي دمجت فيها الفنانة مروة سالم أغنيتي (شدت القافلة) و (تحت السدرة) بأسلوب شبابي حديث نقلت مروة هذه الأغنيتين من فن الخبيتي والذي كان محصورا عند قبائل حرب إلى جميع أنحاء العالم العربي بل ووصلت لأوروبا وأمريكا بعد أن حصدت ملايين المشاهدات وكسرت جميع الأرقام القياسية بشكل غير مسبوق في إنجاز يحسب لها لإحياء هذا التراث، فقد أصبحت هذه الأغاني تغنى في كل مكان وعلى كل لسان وعند كل الأعمار ابتداءاً من الأطفال وحتى كبار السن.

فقد عرفت الجزيرة هذا الفن عند كبار فناني قبيلة حرب مثل الفنان الكبير معلا هريش رحمه الله والفنان الكبير عابد البلادي الذي زار مروة في منزلها وهنأها على أداءها الجميل وتقديمها له بشكل جديد.

وقد انتشر هذا الفن في مدن وقرى قبيلة حرب مثل (الفريش وبدر ورابغ ووادي الفرع وغيرها)، ويتضح ذكر أسماء هذه المدن في الأغنيتين حين تقول الكلمات:

“شدّت القافلة وشدّ خلي معاهم.. وأصبحوا (بالفريش)”.

كذلك مقطع:

“يا عبدالله .. وان باغي (بدر) هيّا”.

هذا النجاح أسعد جميع محبي فن الخبيتي وفنون الجزيرة العربية بشكل عام، وفي سؤالنا للفنانة مروة سالم إن كانت ستسمر في تجديد التراث بشكل حديث فأجابت بالطبع وأكدت أن هناك مفاجآت قادمة تتعلق بالفلكلور العريق للجزيرة العربية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. قبيلة حرب ماهي بحاجة لا لها ولا لغيرها من هالنوع والشكل!!

    قبيلة حرب يكفيهم انهم هم أهل المدينة ومكة وأنصار الرسول من الاوس والخرج مقدسات اسلامية معروفة للجميع من قديم الزمان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق