أنحاء الوطن

وزير الصحة أمام مجلس الشورى الاثنين المقبل لمناقشة قضايا صحية مهمة

تناقش اللجنة الصحية بمجلس الشورى الاثنين المقبل وزير الصحة، الدكتور توفيق الربيعة، في عدة قضايا معظمها حول خصخصة مستشفيات الوزارة، وواقع ومستقبل مراكز الرعاية الصحية والتأمين الصحي للمواطنين، وأطباء الأسنان، والمستقبل الوظيفي والتقاعدي لمنسوبي الوزارة في ظل التحول الجديد، وتعثُّر مشاريع الصحة، وتأخر الوزارة في تحقيق مبادرات الرؤية ومعوقات الاستثمار في القطاع الصحي ومستشفيات عالمية داخل السعودية.

وأوضح الدكتور عبدالإله ساعاتي، رئيس اللجنة الصحية بمجلس الشورى، أن رئيس مجلس الشورى، الدكتور عبدالله آل الشيخ، يشدِّد على لجان المجلس بالعمل على تلمُّس احتياجات المواطنين، والاطلاع على خطط وبرامج الجهات الحكومية واستهدافها لتلبية احتياجات المواطنين.

واستطرد الدكتور الساعاتي قائلاً إن حضور الوزير ومسؤولي الوزارة يجسد التعاون والحرص والمسؤولية من قِبلهم، وسوف تستمع اللجنة -بمشيئة الله تعالى- إلى أهداف وخطط وبرامج ومبادرات الوزارة من الوزير والمسؤولين بالوزارة، ثم يتاح المجال لأعضاء اللجنة لطرح تساؤلاتهم واستفساراتهم وملاحظاتهم.

واختتم الدكتور الساعاتي تصريحه قائلاً: هاجسنا الأساسي في اللجنة الصحية هو المواطن؛ فهو أولويتنا القصوى، ونسعى بكل الجهود الممكنة لتوفير أفضل الخدمات الصحية له.

وقالت مصادر وفقا لـ “سبق” أن قضايا صحية مهمة سوف تطرحها اللجنة على وزير الصحة وقيادات الوزارة، منها: خصخصة مستشفيات الوزارة، والتأمين الصحي للمواطنين، وبطالة أطباءالأسنان، والمستقبل الوظيفي والتقاعدي لمنسوبي وزارة الصحة، وإمكانية تحويلهم إلى التشغيل الذاتي، وهل سيتم تحويلهم من الهيئة العامة للتقاعد إلى المؤسسة العامة للتأمينات؟

وكذلك المعوقات والعقبات والبيروقراطية التي يواجهها القطاع الخاص والمستثمرون في القطاع الصحي التي يشكو منها بعض رجال الأعمال والمستثمرين في هذا القطاع، ودور الوزارة في تنمية مساهمة القطاع الخاص في المجال الصحي، والدور المستقبلي لوزارة الصحة بين التشغيل والإشراف والتنظيم، وهل سيكون دورها فقط تنظيميًّا إشرافيًّا؟ وأين وصلت الوزارة في أمر إنشاء الشركة الحكومية الصحية القابضة والشركات الخمس التابعة لها؟ وتعثُّر مشاريع إنشاءالمستشفيات، والدور المنتظر لمراكز الرعاية الصحية الأولية، وهل سيتم تخصيصها هي الأخرى أم ستبقى تحت مسؤولية الوزارة؟ وكذلك مدى تحقيق الوزارة الأهداف المحددة لها في رؤية السعودية 2030 وفي برنامج التحول الوطني 2020.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق