حوادث

بعد يومين من تعرضه لحادث وانقلاب سيارته.. الأمير فيليب يتجول بسيارة جديدة | صور

عاد دوق أدنبره الأمير فيليب، زوج الملكة إليزابيث، ملكة بريطانيا، إلى قيادة السيارة خلال 48 ساعة فقط من الحـادث الذي تحطمت فيه سيارته، ونُقل بعدها إلى المستشفى للعلاج.

وأظهرت صورٌ الأمير في مزرعة ساندرينجهام الملكية في نورفولك، خلف عجلة قيادة السيارة “لاندروڨر” الجديدة التي تسلمها أمس، مباشرة بعد تحطم سيارته السابقة، عقب اصطدامه بسيارة أخرى، كانت تحمل أمًا وطفلًا.

وكشفت الصور المنشورة للأمير قيادته سيارته بنفسه كعادته، وقبل انتهاء الشرطة من التحقيق في الحـادث، ما يؤكد أنه، وهو البالغ من العمر 97 عاما، لن يقلع عن قيادة السيارات.

وكان الأمير فيليب قد نُقل إلى المستشفى بناء على نصيحة الأطباء، عقب حـادث اصطدام سيارته مع سيارة بها امرأتان وطفل، رغم إصراره في البداية على أنه لم يصَب بأذى، حيث تعافى وعاد بسرعة للقيادة مرة أخرى.

ويواجه الأمير تحقيقا من جانب الشرطة في “نورفولك” بشأن الحـادث، ما قد يؤدي إلى اتهامه بالقيادة الخطرة، وقد يضطر إلى تسليم رخصة القيادة، في ظل تقدمه في العمر، لو ثبتت إدانته.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق