حوادث

تفاصيل جديدة في واقعة نحر طفل المدينة المنورة

كشفت مصادر معلومات جديدة في واقعة نحر طفل السادسة قرب أحد المقاهي بحي التلال في المدينة المنورة، حيث ذكرت أن القاتل لا يمت بأي صلة للطفل وأسرته، وأن الجريمة المروعة حدثت بالصدفة دون تخطيط مسبق.

وأوضحت المصادر – وفقاً لـ “عكاظ” – أن الجاني عمره 35 عاماً يعتقد أنه كان في المقهى قبيل الجريمة وخرج عند رؤيته للصغير يعبر أمامه برفقة والدته وسارع بمهاجمته وسحبه من يد والدته ثم كسر زجاج محل مجاور للمقهى، وأخذ منه قطعة حادة لينحر به الطفل المغدور.

وأشارت إلى أن سبب تواجد الطفل ووالدته في مسرح الجريمة، هو طلبه لوجبة من أحد المطاعم القريبة، إلا أن الجاني ارتكب جريمته وسط صرخات الأم التي توسلت بالمارة لإنقاذه ولم تستطع.

وقالت المصادر: إن رجل أمن تواجد بالصدفة في مسرح الجريمة قاوم الجاني وتمكن بمساعدة آخرين من القبض عليه قبل وصول الأجهزة الأمنية.

وذكرت أن والدة الطفل مريضة بالقلب وتعمل في جدة ووصلت مع طفلها في زيارة للمدينة المنورة، وتخضع الآن للعلاج من أثر الصدمة الحادة التي تعرضت لها برؤية طفلها المنحور.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق