الرأيكتاب أنحاء

التغيير المتسارع ..

يحدث التغيير في عالمنا بخُطى متسارعة .. وعند النظر لأراء المؤرخين في السنوات الأخيرة وجدنا أنهم أعربوا عن قلقهم من تغيّر العالم بمعدل متسارع على عكس ماشهدتهُ الأجيال السابقة ..

ما يُقلقهم نراهُ اليوم على بعض من يتعرضون للتغيرات السريعة في الحياة، حيثُ نجد انهم يعانون من التوتر، القلق، وعدم الأمان وقد يصاب البعض بالإكتئاب خاصةً عندما يكون هذا التغيير ذو تأثير كبير على حياتهم الشخصية مما يجبُرهم لتغيير أعمالهم أو اماكن عيشهم .. يظلّون في خوفٍ وقلق؛ فكثيرهم لا يُجيد التعامل مع التغييرات السريعة ولو بشكلٍ بسيط ..

الخوف من التغيير سيُعيقك بشكل خطير في أيّ موقف يُخرجك من منطقة راحتك، وإن أردت التدفق والسهولة في حياتك فعليك ان تترك كل أمرٍ قديم وتتكيف مع كل جديد فترك الفرص ونقص النمو يؤدي حتماً الى حياة راكدة ..

على مدى عقود من الأبحاث حول الناجحين في تعلّم مهارة التعامل مع التغيير بدلاً من مقاومته، وجد الباحثون سمات مشتركة بينهم أهمها الطموح، الوعي الذاتي، والفضول هم يريدون فهم واتقان مهارات جديدة ويفكرون بإستمرار ويسألون أسئلة جديدة، كذلك نجدهم يتسامحون مع اخطائهم لأنهم يشتغلون على منحى التعلم وهو الأمر الحاسم في عملية النجاح..

افتح عقلك وانظر للعالم بعدسة مختلفة كُليًّا عن التي كانت بالأمس، فلعلّك الآن لاتُدرك قيمة ما لديك وما يمكنك القيام به على مستوى العمل والحياة الشخصية على حد سواء؛ لكنّك ستفعل ..

فلا تحرم نفسك عيش أحلى ما في هذهِ الحياة وهو خوض التجارب الجديدة والتعلّم .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق