أنحاء الوطن

فيديو | الشثري يوضح حكم “قتل الحيوانات” والتبرع بالكراسي المتحركة

أوضح عضو هيئة كبار العلماء الشيخ سعد الشثري، حكم شراء الكراسي المتحركة والتبرع بها، وهل يعد ذلك نوعًا من أنواع الصدقة الجارية من عدمه، مشيرًا إلى أن العبرة أولًا وآخرًا تتمثل في مدى منفعة الناس من الشيء المتصدَّق به وعدم استخدامه في أمور محرمة.

وقال الشيخ الشثري -خلال استضافته في برنامج «يستفتونك» المذاع على قناة «الرسالة»- إنه لا بد من ملاحظة أن الأجر في ذلك يحصل إذا كان الناس ينتفعون بما يتم التصدُّق به فيما يعود بالنفع عليهم وفيما يكون طاعة لله جل وعلا.

وتابع عضو هيئة كبار العلماء قائلًا: «وفي مرات، قد يتصدق بمثل ذلك ويستعمله المتصدق عليه في شيء من المحرمات، فلا يُكتَب للمتبرع الأول أجر؛ بسبب أنه لم يستعمل ماله في طاعة الله -جل وعلا- لذا يجب البحث عن أهل الطاعة الذين يستعملون مثل هذه الوسائل في طاعة رب العزة والجلال».

وكانت إحدى المواطنات قد وجهت سؤالًا حول شراء الكراسي المتحركة والتبرع بها للمراكز التجارية والمراكز الصحية وما في حكمها، وهل يعد ذلك ضمن الصدقة الجارية؟

ورد الشيخ عن سؤال آخر عن حكم زراعة شجرة كصدقة جارية، قال الشيخ الشثري، إنه إذا كانت الشجرة مثمرة وأثمرت والناس يأكلون منها أو ينتفع بظلها، فإنها صدقة ما دامت تعطي ذلك النفع. والدليل على ذلك قول الرسول صلى الله عليه وسلم: «مَا مِنْ مُسْلِمٍ يَغْرِسُ غَرْسًا إلاَّ كانَ مَا أُكِلَ مِنْهُ لهُ صَدَقَةً، وَمَا سُرِقَ مِنْه لَه صدقَةً، وَلاَ يرْزؤه أَحَدٌ إلاَّ كَانَ لَهُ صَدَقَةً».

من جهة أخرى، أوضح الشيخ الشثري، كيفية تكفير الإنسان عن قتل حيوان دون قصد أو تعمد منه؛ وذلك ردًّا على سؤال وجهته إحدى المواطنات حول كفارة قتل قطة دون قصد منها. وقال إنه إذا وقع موت للقطة دون قصد من السائلة، فلا حرج عليها في ذلك، وليس عليها إثم.

يذكر أن الشيخ سعد الشثري هو عضو هيئة كبار العلماء وعضو هيئة التدريس بكلية الحقوق والعلوم السياسية بجامعة الملك سعود، وتخرج في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، ثم حصل على درجة الماجستير والدكتوراه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق