أنحاء الوطن

نائب أمير منطقة الرياض يفتتح ملتقى الاستقدام والموارد البشرية

يفتتح صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض، اليوم الأحد، ملتقى ومعرض الاستقدام والموارد البشرية والخدمات العمالية والمساندة بالشراكة الاستراتيجية مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية وللعام الثاني على التوالي، وبالشراكة الدولية مع وزارة الخارجية والشريك الأمني وزارة الداخلية والشراكة الحقوقية مع هيئة حقوق الإنسان، وذلك في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض ويستمر على مدى أربعة أيام.

ويأتي افتتاح سموه لأعمال الملتقى في موسمه الثاني، تجسيداً للدعم المستمر من سموه لمختلف الأحداث والفعاليات التنموية، وانطلاقاً مما باتت تمثّله الرياض من كونها عاصمة للمعارض والمؤتمرات النوعية والمتميزة، التي تمثّل بدورها انعكاساً للتطورات ومتانة الاقتصاد السعودي في مختلف الفعاليات والأحداث التنموية، خاصة في ظل برامج ومشاريع الرؤية السعودية 2030 .

وتمثل الشراكة الإستراتيجية بين وزارة العمل والملتقى امتداداً لخطوات التطوير والتواصل المستمر الذي تقوم به الوزارة مع كل المعنيين في قطاعات الاستقدام والموارد البشرية والقوى العاملة بالمملكة في ضوء التطورات المستمرة التي يشهدها القطاع، إذ تشارك في الملتقى كبرى الشركات والمكاتب الوطنية والدولية في قطاع الاستقدام إضافة إلى مشاركات دولية متنوعة.

كما يصاحب فعاليات الملتقى 15 ورشة عمل، يقدمها مختصون ومستثمرون ورؤساء تنفيذيون في القطاع، حيث يفتح الملتقى أبوابه مجانًا للجمهور والباحثين عن الخدمات المتميزة طيلة أربعة أيام من الحادية عشرة صباحاً إلى الحادية عشرة ليلاً .

بدورها، أبدت الجهة المنظمة والرعاة الرئيسيون للحدث كل الشكر والامتنان لسمو نائب أمير منطقة الرياض، لتفضله بافتتاح وتشريف الحدث، بما يمثّل امتداد لإبراز حجم التطور والإمكانيات الواسعة للشركات والمكاتب السعودية في هذا القطاع.

يذكر أن الرياض تحتل المرتبة الأولى اقتصادياً على مستوى الأيدي العاملة الأجنبية، والذي يعود إلى المشاريع الاقتصادية الضخمة ومشاريع البنية التحتية، حتى أضحت المملكة مركز استقطاب ضخم للأيدي العاملة والنوعية على حد سواء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق