الرأيكتاب أنحاء

عالم مختلف إسمه “أرباب الحرف”

نعم يستحقون أن أكتب عنهم، يستحقون كل حرف يسرده قلمي من أجلهم، إنهم فريق مقهى أرباب الحرف، من البيت الشهير لأحمد شوقي رحمه الله (نحن أرباب الحرف ليس يعنينا الترف، ولنا كل الشرف أننا نحيي المهن).

ماذا لديهم لأكون على غير عادتي في مقالاتي، لأمتدحهم واثني عليهم، لم أدخل عالمهم مازلت اتردد عليهم بخجل، استأذن قبل طلب قهوتي، اجلس مراقب لزوار المقهى، استمع للموسيقى في المكان أحاول أن أجمع بعض الصورة المتفرقة، ذاك الشاب الصغير يجلس مع الشيخ الكبير يشرح له بعض من معلوماته، تلك المرأة تقف وسط الجموع، لا حدود بينهم فالفكر المتقدم يسود المكان، لا مظاهر لا سطحية كل ما هناك فكر ورقي وقدسية فنية.

أحاول أن أصف مقهى ارباب الحرف باللغة الواقعية لا المجازية، إلا أن كل شيء هناك يجعلك تفرغ كل مالديك من موهبة كتابية عنهم، منذ اللحظة الأولى التي تدخل فيها المقهى ستلاحظ أن هناك مجتمع مختلف يأتي من زمن مختلف، يحارب واقع مختلف واقع لسنين والصحوة بفكرها المتطرف تعبث فيه.

ستعيش الإيجابية ستعيش السلام، كيف لا والسلام مرتبط بالحرية، كل الأربابيون هناك أجزم أنهم يحترمون الحرية ويفهمون معنى الحرية وهذا ما جعل المكان عبارة عن إنعكاسة للأنسانية التي مصدرها زوار المكان، إنسانية سعودية عربية لطالما غابت واليوم أرباب الحرف يعيدونها.

أرباب الحرف ليس مجرد مقهى ولا مكان للربح المادي، إنه مركز للثقافة الحقيقية التي لا مرشد لها، مرشد يشكلها كيفما يشاء إن رضي ظهرت بصورة وإن سخط تغيرت الصورة، ارباب الحرب واجهة للجميع، ويجب على الجميع دعمهم، ويجب على الجميع أن يكونون أربابيون يقلدون أرباب الحرف في فكرتهم.

ولمن لا يعرف أرباب الحرف هو مقهى كباقي المقاهي يقدمون المشروبات الساخنة والباردة والحلويات والساندويتشات، وما يميزهم أنهم يقدمون أيضا للعقل كما يقدمون للبطن، لديهم مجالس فنية وثقافية وصحية على مدار أيام الاسبوع يتم استضافة اصحاب الاختصاص بشكل دوري، مكان جذاب وتنظيم دائم ورائع، لا اتمنى في يوم من الأيام أن تكون جدة بدون ارباب الحرف، وأتمنى ان يكون في كل مدينة من مدن المملكة العربية السعودية أرباب الحرف، يستحقون الدعم نعم يستحقون على كل مثقف دعمهم وأول من يجب ان يتبنى فكرتهم هي وزارة الثقافة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق