أنحاء الوطن

حرم أمير المدينة تزف 98 خريجة لسوق العمل السعودي

زفت حرم صاحب السمو الملكي أمير المدينة المنورة صاحبة السمو الأميرة لولوة بنت أحمد السديري مساء أمس 98 خريجة من خريجات الكلية التقنية العالمية للبنات بالمدينة المنورة لسوق العمل للعام الدراسي 2018-2019م يمثلن الدفعة الرابعة من خريجات الكلية في الحفل الذي أقيم بمقر الكلية بطريق الملك خالد بالمدينة المنورة، بحضور عميدة الكلية زينب سعيد، وعضوات هيئة تدريس الكلية والاكاديميات ومنسوبات التعليم وسيدات الأعمال وأمهات المحتفى بهن.

وألقى الرئيس التنفيذي لشركة كليات التميز الدكتور فهد بن عبد العزيز التويجري في كلمته التي ألقتها نيابة عنه الأستاذة أروى السلومي أشاد فيها بما وصلت إليه الفتاة السعودية من مستوى عالي من التعليم والتدريب وتمكينها من الوظائف المرموقة التي تبوئتها بكل اقتدار في هذا -العهد الزاهر-عهد حكومة خادم الحرمين الشريفين مما مكنها من تحقيق منجزات مرموقة ليس على المستوى المحلي فحسب بل حتى في المحافل الدولية التي سجلت فيها الفتاة السعودية حضورا مميزا ورفعت فيه أسم المملكة عاليا بمنجزاتها ورسالتها واحتفاظها بتعاليم دينها السمحة، متأملا أن يكون حفل تخرج طالبات الكلية التقنية العالمية للبنات بالمدينة المنورة دافعا لهن لمزيد من الخبرات والقدرات التي تنهض بهذا الوطن المعطاء في ظل توجيهات قيادته الرشيدة.

وأكد أن المملكة بقيادتها الحكيمة وبكافة إدارتها ومؤسستها التعليمية تسعى لسد الفجوة بين مخرجات التعليم واحتياجات سوق العمل، ومن هذا المنطلق قامت شركة كليات التميز التي أنشئت في العام 2013م والتي تعد الشركة الحكومية الرائدة في تقديم التدريب التطبيقي للمهارات التقنية والفنية في المملكة بالشراكة مع أفضل منظمات التدريب الدولية لتلبية متطلبات السوق المحلية، وتوفير أفضل الممارسات العالمية في التدريب التطبيقي في المجال التقني والمهني.

وقال بأن كليات التميز تسعى إلى جذب أفضل مزودي خدمات التدريب التقني والمهني، حيث تشرف شركة كليات التميز على 30 كلية تقنية عالمية موزعة على مناطق ومحافظات المملكة تضم في جنباتها أكثر من 28 ألف متدرب ومتدربة، إضافة إلى معاهد الشراكات الاستراتيجية البالغ عددها 29 معهدا يدرس بها قرابة عشرة آلاف متدرب ومتدربة.

ووجهت الخريجة سارة المولد في كلمتها في الحفل الشكر والتقدير باسمها ونيابة عن زميلاتها الخريجات الشكر والتقدير لحكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز –حفظها الله-على دعمها لقطاع التعليم في المملكة وتقديم أفضل الخدمات التعلمية لأبناء هذا الشعب الوفي والساعي لبناء وطنية، مبدية مشاعر الفرح والابتهاج بهذا المناسبة العزيزة.

وتوالت فقرات الحفل والتي تضمنت العديد من الكلمات والعروض والأفلام الوثائقية عن مسيرة التعليم في الكلية، ومسيرة الطالبات، وفي نهاية الحفل كرمت سمو راعية الحفل المتفوقات والخريجات وتسليمهن الشهادات والدروع والتذكارية للخريجات في العلاقات والسياحة والفندقة وإدارة الأعمال وتطوير البرمجيات والتصميم الجرافيكي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق