أنحاء الوطن

تعليم ينبع يفتتح معرضًا علميًا للتجارب العملية البديلة

افتتح مدير التعليم بمحافظة ينبع الدكتور محمد بن عبد الله العقيبي اليوم، المعرض العلمي للتجارب العلمية البديلة للعلوم الطبيعية، والذي نُفذ بالشراكة بين النشاط الطلابي والتجهيزات المدرسية والإشراف التربوي بحضور المساعد للشؤون التعليمية سليم العطوي و مشرف عام الأمانة العامة لإدارات التعليم نجم التويجري وعدد من القيادات التربوية بالإدارة.

وقام مدير التعليم فور وصوله بقص الشريط وتجول في أقسام المعرض الذي احتوى على أركان تمثلت في مقررات المرحلة الثانوية: ركن الفيزياء، والكيمياء، والأحياء، وعلم الأرض، حيث استمع خلالها إلى شرح الطلاب وشاهد عرضًا لبعض التجارب البديلة، والتي تخللها مناقشة الطلاب عن بعض المفاهيم العلمية مستمعًا لهم وشاكرًا لمشاركتهم راجيًا لهم التوفيق في مسيرتهم التعليمية.

واشتمل المعرض على أكثر من 160 بديلًا تعليميًا علميًا للمختبرات المدرسية يقدم التجارب والتطبيقات العلمية والأعمال المميزة في مختلف مجالات العلوم للمراحل الثانوية التي نفذ بعضها في المدارس، و يأتي تمشيا مع رؤية 2030 والتي تتضمن تقليل وتقنين الصرف المالي والتوجيه التدريجي نحو التأمين الذاتي للمدارس لبعض الأدوات والمستلزمات.

وذكر مشرف النشاط العلمي عدنان الأحمدي أن المعرض المقام يهدف إلى إطلاق الطاقات الإبداعية لدى المحضرين والمعلمين والطلاب، وإثراء الميدان التربوي ونقل الخبرات التراكمية، وإبراز جهود المدارس للأعمال المقدمة والمتميزة، والاستفادة من الخامات البيئة بما يخدم العملية التعليمية لصقل المهارات، و تعزيز قيم التعاون والعمل بروح الفريق الواحد لدى الطلاب عند تنفيذ هذه المشاريع، وإذكاء روح التنافس بين المدارس من خلال إقامة مسابقات ومعارض، ودعم وتكريم أصحاب الجهود المميزة، و زيادة الوعي لدى الجميع بإمكانية تأمين البدائل بطرق سهلة وبسيطة وذات كلفة مالية منخفضة.

يذكر أن الإدارة التعليمية كانت قد أصدرت كتيبًا لمعلمي ومعلمات المحافظة بعنوان ( الإصدار الأول .. الأجهزة والوسائل) ، احتوى على عدد من البدائل التعليمية للمختبرات المدرسية قدم التجارب والتطبيقات العلمية والأعمال المميزة في مختلف مجالات العلوم لتحقيق أهداف مشتركة برؤيا واحدة وعمل تكاملي ينعكس أثره ونتائجه الإيجابية على الميدان التربوي .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق