أنحاء الوطن

“عادات قذرة وقلة النظافة”.. الإكوادور توضح أسباب تسليم مؤسس “ويكيليكس” ‎

كشف السفير الإكوادوري لدى بريطانيا، جيمي مارشن، عن الأسباب التي دفعت السفارة إلى تسليم مؤسس موقع “ويكيليكس” جوليان أسانج إلى الشرطة البريطانية، بعد 7 سنوات قضاها داخل السفارة بصفته “لاجئا” لتفادي محاكمته في الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال السفير إن أسانج كان يتعمد إزعاج العاملين في السفارة بتصرفات مقرفة، دون أن يقدم أي اعتذار أو يحاول التصرف باحترام تجاههم، إضافة إلى العادات القذرة التي كان يفعلها وقلة النظافة الشخصية والغرور وعدم الاحترام.

وأضاف أن من الأمور الأخرى التي اعتاد أسانج أن يفعلها، تجاهله مطالب العاملين في السفارة بإغلاق الفرن الكهربائي وعدم تركه يعمل، بالإضافة إلى ترك بقايا طعامه في المطبخ، وعدم تنظيف الصحون التي يأكل فيها، وإساءة استخدام الأشياء التي توفرها السفارة للعاملين فيها.

كما أنه لم يكترث بطبيعة المكان الذي يقيم به، كونه مكان عمل، وكان يتزلج على لوح خشبي في الممرات ويلعب كرة القدم، ويستمع إلى الموسيقى بصوت مرتفع، وهو ما يسبب الكثير من الإزعاج في المكان.

وكان أسانج قد لجأ في 19 يونيو 2012 إلى سفارة الإكوادور في لندن وطلب اللجوء السياسي، بعد صدور حكم من القضاء البريطاني بتسليمه إلى السويد، حيث يواجه تهمة اغتصاب وتحرش جنسي، وتسعى أمريكا إلى تسلمه لمحاكمته على المعلومات الاستخباراتية التي قام بتسريبها إضافة إلى بعض التهم الأخرى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق