هنا و هناك

“بريطاني” تعرض لـ “صدمة صوتية” فحصل على مليون دولار

حصل “بريطاني” على حكم قضائي بأحقيته في مبلغ “مليون دولار أمريكي” تعويضا له من دار الأوبرا الملكية البريطانية في لندن لفقدان سمعه.

وتعود القضية إلى عام 2008، حين رفع أحد عازفي الأوركسترا، كريس غولدشايدر، قضية على الدار مطالبا إياها بتعويضه عن فقدانه سمعه أثناء بروفات الأوركسترا.

وحصل العازف البريطاني على تعويض من المحكمة الابتدائية، مشيرا إلى أنه تعرض لمستويات غير مسبوقة من الضوضاء، نظرا لاستخدام الأوركسترا مجموعة نفخ نحاسية كبيرة تتكون من 18 عازفا، كانت تعزف خلفه مباشرة في حفرة الأوركسترا، ما يعادل نفس مستوى “الديسيبيل” (وحدة قياس الصوت) لمحرك طائرة نفاثة.

وأوضح العازف البالغ من العمر 45 عاما، أنه تعرض لصدمة صوتية تسببت في إصابته بعاهة مستديمة متمثلة في فرط الحساسية الصوتية، والطنين، والدوار.

وحصل البريطاني بالفعل على حكم قضائي لصالحه إلا أن دار الأوبرا استأنفت عليه وخسرت الاستئناف وبات عليها أن تدفع لـ “غولدشايدر” تعويضا قدره 750 ألف جنيه إسترليني، أي ما يعادل مليون دولار أمريكي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق