أنحاء العالم

مع قرب الإعلان عن “صفقة القرن”.. أمريكا تطالب بإجراء صادم بشأن وكالة “أونروا”

دعت الولايات المتحدة، الأربعاء، إلى حل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، قبل أسابيع من كشف الجانب الاقتصادي للخطة الأمريكية للسلام في الشرق الأوسط المعروفة إعلامياً باسم “صفقة القرن”.

وقال المستشار الأمريكي جيسون غرينبلات: إن الأونروا عبارة عن “ضمادة” وأن الوقت حان لتتسلم الدول المستضيفة للاجئين، والمنظمات غير الحكومية الخدمات التي تقدمها الوكالة الدولية.

وأضاف “غرينبلات”، الذي يشترك مع صهر “ترامب” جاريد كوشنر في صياغة خطة “صفقة القرن” التي ستعلن بعد شهر رمضان، في كلمة أمام مجلس الأمن الدولي: “نموذج الأونروا خذل الشعب الفلسطيني”.

واعتبر المسؤول الأمريكي، أن الوقت حان “لبدء نقاش حول تخطيط نقل الخدمات التي تقدمها الأونروا إلى الحكومات المستضيفة أو غيرها من المنظمات غير الحكومية الدولية أو المحلية”.

وزعم “غرينبلات”، أنه “سيكون من الخطأ ألا ينضم الفلسطينيون لنا، ليس لديهم ما يخسروه بل سيكسبون الكثير إذا انضموا لنا. ولكن ذلك بالتأكيد خيارهم”.

وتأسست الأونروا في 1949 لتقديم خدمات التعليم والصحة، لنحو خمسة ملايين لاجئ فلسطيني في الأردن، ولبنان، وسوريا، وقطاع غزة، والضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية المحتلة، وفي العام الماضي قطعت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تمويل أونروا.

وتنظم الولايات المتحدة مؤتمراً في البحرين يومي 25 و26 يونيو لمناقشة الجانب الاقتصادي لخطتها للسلام في المنطقة، التي قال غرينبلات إنها يمكن أن تحقق “مستقبلاً مزدهراً للفلسطينيين”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق